اسم الفاعل من الفعل قال

اسم الفاعل من الفعل قال

الجواب كما لا يخفى عليكم هو [ قائِل ] بكسر الهمزة التي قبل حرف اللام, إذا بهذا المختصر المفيد عرفنا الجواب وهو كلمة قائِل.

 

اسم الفاعل من الفعل قال هو

ذكرنا لكم قبل قليل الجواب على هذا السؤال وهو جواب شاف كاف لا تحتاج إلى جواب آخر فعليك بكتابة قائِل جوابا على سؤالهم الذي طرحوه.

 

اسم الفاعل من الفعل ( قال ) هو …

هو : قائِل , ونرجو منكم حفظ موقعنا لديكم ونشره بين الطلاب , وأيضا إذا أردتم أجوبة أخرى ومعلومات أخرى يرجى إخبارنا عبر حسابنا على تويتر حتى نكتبها لكم أول بأول تويترنا: https://twitter.com/almqala

 

اسم الفاعل من فعل قال

سبق الجواب وهنا نضع لكم مجموعة من الفوائد المتعلقة باسم الفاعل:

المسألة الأولى اسم الفاعل المقرون بأل يجوز إضافته إلى ما فيه أل فيقول جاء الضارب الرجل بالكسر ولا يجوز عند سيبويه والجمهور أضافته إلى العاري عنها فلا تقول جاء الضارب زيد بالكسر بل بالنصب فإن كان معطوفا على ما فيه أل كقولك جاء الضارب الرجل وزيد فقال سيبويه وغيره يجوز جره لكونه في الثواني كما سبق ومنعه المبرد.

 

المسألة الثانية: هناك بعض الصيغ التي تحتمل الدلالة على الفعل المضارع وعلى اسم الفاعل. قال تعالى: [ قَالَ عِفْريتٌ مِنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَنْ تَقُومَ مِنْ مَقَامِكَ]  تحتمل صيغة ” آتيك ” الدلالة على الفعل المضارع كما تحتمل الدلالة على اسم الفاعل.

 

المسألة الثالثة: اسم الفاعل إذا جرى على غير من هو لزم إبراز ضمير فاعله كقولك زيد عمرو ضاربه هو وقال الكوفيون لا يلزم.

 

اسم الفاعل من الفعل قال

باب عمل اسم الفاعل
إنما أعمل اسم الفاعل إذا كان للحال أو الاستقبال لوجهين أحدهما أنه جار على الفعل المضارع في حركاته وسكناته في الأغلب ف ( ضارب ) على زنة ( يضرب ) و ( يكرم ) على زنة ( مكرم ) فأما ( مضروب ) فكان قياسه ( مضرب ) لأنه على زنة ( يضرب ) ولكنهم زادوا ( الواو ) لينفصل الثلاثي من الرباعي وفتحوا ( الميم ) لثقل الضمة مع الواو وأما ( فعل وفعيل ) فسيأتي الكلام عليهما والثاني أن الأصل في الأسماء ألا تعمل كما أن الأصل في الأفعال ألا تعرب إلا أن المضارع أعرب لمشابهة اسم الفاعل فينبغي ألا يعمل اسم الفاعل إلا ما أشبه منه المضارع في الحال والاستقبال