تجربتي في تأخير الدورة

تجربتي في تأخير الدورة 

تجربة إحدى السيدات: 

انا ببعض الفترات احتاج ان دورتي تتأجل مثلا يوم اروح العمرة ومن هالمواضيع فاخذ حبوب خاصة بمنع الدورات والحمدلله تنفع ولا ضرتني إلى الان وانصح فيها واذا خايفة استشيري 

الطبيب وبإذن الله يقولك إذا مفيد او مضر لصحتك. 

 

تجربة إحدى السيدات: 

هناك حبوب اسمها بريمولوت تساعدك بتأجيل دورتك وطريقتها سهلة مرة يعني تاخذينها قبل موعد دورتك تقريبا بخمسة ايام وتكون حبتين باليوم الواحد وعاد على كيفك استمري 

عليها لين ما تبين دورتك تنزل وقفيها وبعد التوقف بيومين بإذن الله تنزلواسمها باللغة 

الانجليزية “ Primolut N” والافضل تستشيرين الطبيب او الصيدلي قبل لا تستخدمينها والله يوفق الجميعتجربتي في تأخير الدورة. 

 

تجربة إحدى السيدات: 

انا عن نفسي ما انصح بالحبوب ابدا لأن لي تجربة سابقة معها يعني جربتها قبل الزواج 

وبأمانة سببت لي مشاكل وبلاوي كثيرة وممكن تناسبك وما تناسب غيرك

 يعني استشيري الصيدلي او الطبيب قبل لا تستخدمينها. 

 

تجربة إحدى السيدات: 

حسب خبرتي ان حبة من المضاد الحيوي ممكن تأجلها لكم او اذا شربتوا مراميه يعني

 الاختيار لكم وهو شي غريب لكنها تتأخر وهذا الله اعلم وافضل شي استشارة الدكتور.

 تجربتي في تأخير الدورة. 

 

تجربة إحدى السيدات: 

بالنسبة لي استخدمت السواك او الارك اذا تعرفونهميعني نقعته بمطارة ماء صحة بو لتر

 ونصف وكنت طوال اليوم اشرب منها كمية قليلة وكنت اعبيها ماء إذا انتهت وكنت اجرب

 يعني، المهم ما نزلت دورتي لمدة 30 يوم او شهر كامل وصراحة ما كنت استخدم شي بذيك الفترة غير الي قلت لكم عليه وغالبا تاجيل دورتي كان بسببه. 

 

ماذا يحدث عند تخطي دورتك عن قصد – تجربتي في تأخير الدورة 

وفقًا لجمعية أخصائيي الصحة الإنجابية، ستحصل معظم النساء في المتوسط على  450 دورات شهرية  خلال حياتهن، بالإضافة إلى ذلك، وفقًا لمسح حديث أجروه، أفاد أكثر

 من 80 بالمائة من المستجيبين بأعراض سلبية مرتبطة بالفترة يشمل ذلك الانتفاخ وتقلب

 المزاج والتشنجات والتهيج، لكن هناك أخبار جيدةاستعدي للتخلص من الفوط الصحية

 والسدادات القطنية، لأنه يمكنك استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية لتخطي دورتك

 الشهرية كلما احتجت لذلك – أو إيقافها تمامًا. تجربتي في تأخير الدورة. 

يمكنك القيام بذلك على حبوب منع الحمل عن طريق تخطي حبوب الدواء الوهمي الخاصة بك كل شهر ، أو يمكنك اختيار إيقاف الدورة الشهرية تمامًا باستخدام اللولب والحقن والغرسات والمزيد، حتى لو لم تكن دورتك الشهرية سيئة للغاية، فلا يزال بإمكانك قمعها من

 أجل الراحة، لذا، إذا تمت الموافقة على تحديد النسل الهرموني من قبل طبيبك ولم تواجه أي مشاكل معه، فاقرأهذا ما يحدث لجسمك عندما تتخطى دورتك الشهرية عن قصد. 

دعنا نخرج الأشياء السيئة من الطريق أولاًالمشكلة الرئيسية بتخطي دورتك هي النزيف

 المفاجئ، وفقًا لمراجعة أجرتها  مجلة Cleveland Clinic Journal of Medicine، هذا يعني أنك قد تنزف أو تكتشف بأوقات غير متوقعة، مما قد يكون مصدر إزعاج كبير إذا كنت في الخارج، أو بأي مكان لا يمكنك فيه الوصول إلى بطانات أو فوطتجربتي

 في تأخير الدورة. 

لحسن الحظ، قد لا تكون هذه مشكلة دائمة، لأنه وفقًا لمايو كلينك، من الشائع أن تعاني

 من نزيف مفاجئ خلال الأشهر القليلة الأولى من قمع دورتك، بعد ذلك، لا داعي للقلق

 بشأن ذلك كثيرًا. 

بخلاف النزيف الاختراقي، لا يسرد أي من الموقعين أي عيوب معروفة لتخطي دورتك، 

بخلاف الآثار الجانبية التي قد تواجهها عند تحديد النسل الهرموني على أي حال،

 ومع ذلك، لاحظت Mayo Clinic أنه ليس كل الأطباء يعتقدون أنه من الجيد تخطيها، يعترف باحثو كليفلاند كلينيك 

بالأمر نفسه، على الرغم من أنهم لاحظوا أن هذا يرجع إلى الأساطير المستمرة 

والمفاهيم الخاطئة حول قمعها 

 

الانتباذ البطاني الرحمي – تجربتي في تأخير الدورة 

وفقًا لمايو كلينك، يُعرَّف الانتباذ البطاني الرحمي بأنه حالة ينمو فيها أنسجة الرحم خارج

 الرحم في مناطق مثل المبيضين وقناتي فالوب، يمكن أن يتسبب ذلك في مجموعة

 متنوعة من الأعراض، بما في ذلك الألم أثناء الجماع والنزيف الشديد وآلام الحوض قبل

 وأثناء دورتك الشهرية والغثيان والتعب ومشاكل الجهاز الهضمي والمزيدتجربتي في تأخير الدورة. 

من الممكن ان تتفاقم العديد من هذه الأعراض خلال فترة دورتك الشهرية، مما قد يجعل

 التجربة غير مريحة للغاية لبعض النساء او للعديد منهن، وربما يضعفها البعض الآخر،

 لحسن الحظ، وفقًا للخبراء، يمكن أن يساعدك قمعها في إدارة هذه الأعراض وغيرها

 من أعراض الانتباذ البطاني الرحمي غير السارةانشر مقالة تجربتي في تأخير الدورة. 

أخبرني الدكتور مارك ب. تروليس، أخصائي الغدد الصماء والعقم المعتمد من مجلس الإدارة، أن قمعها يمكن أن يساعد المرضى الذين يعانون من آلام الحوض المزمنة المرتبطة 

بالانتباذ البطاني الرحمي، وقال: “يبدو أن هؤلاء المرضى يستفيدون من التثبيط الهرموني المستمر لتقليل أعراض الانتباذ

 البطاني الرحمي“، هذه أخبار رائعة لأي شخص مصاب بهذه الحالة، والذي يمكنه

 الاستفادة بشكل كبير من مثل هذا العلاج 

 

مزاج افضل – تجربتي في تأخير الدورة 

وفقًا لدراسة أجرتها جمعية أخصائيي الصحة الإنجابية، أفاد 80 بالمائة من المستطلعين

 أنهم شعروا بالعصبية خلال فترة حياتهم، وأفاد 78 بالمائة بأنهم شعروا بالتعب، و67 بالمائة أفادوا بمشاعر الغضب، يوضح هذا مقدار الهرمونات التي يمكن أن يكون لها تأثير على شعورك ورد فعلك عندما تكون بفترتك الشهرية، بالإضافة إلى ذلك، بينما أفاد 62 بالمائة من المستجيبين برغبة متزايدة بأن يكونوا حميمين مع شركائهم، ذكر 74 بالمائة أنهم

 فقدوا فرصة الحظ، مما قد جعلهم أكثر حزنًا، فوق كل شيء آخر إذا وجدت نفسك تعانين

 من القلق والإرهاق أثناء الحيض، فمن الواضح أنك لست وحدكتجربتي في تأخير الدورة. 

وفقًا لعيادة كليفلاند، فإن تخطي فترتك تمامًا يمكن أن يقلل من الحالة المزاجية التي تظهر غالبًا أثناء دورتك، بالإضافة إلى ذلك، قد تجدين أنك أقل توتراً عندما تكونين بالخارج، 

حيث لا داعي للقلق بشأن وجود الفوط الصحية أو السدادات القطنية في متناول اليد 

للتعامل مع فترة غير متوقعةلأن اخذ الاحتياطات هو امر ايجابي في كل الاوقات. 

 

التعرق الليلي – تجربتي في تأخير الدورة 

تأتي فترة ما قبل انقطاع الطمث مصحوبة بمجموعة من الأعراض، كما أخبرتني الدكتورة تروليس، “في السنوات التي تسبق انقطاع الطمث مباشرة، تبدأ المرأة في المعاناة من الأعراض بسبب نقص الهرمون، [مثلالهبات الساخنة وجفاف المهبل، كما يمكن أن تعاني أيضًا من حيض غير منتظم ومتقطع” بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تشمل الأعراض الأخرى التعرق الليلي، واضطرابات النوم، وتغيرات الحالة المزاجية، والتغيرات في الوظيفة الجنسية، ومشاكل المثانة، والمزيد، وفقًا لمايو كلينكتجربتي في تأخير الدورة. 

إذا كنت قد أصبت به في فترة ما قبل انقطاع الطمث ، فقد تتمكن من الحفاظ على بعض هذه الأعراض تحت السيطرة مع قمع فترتك الشهرية، وتابعت الدكتورة تروليس: “ستوفر حبوب منع الحمل بديلاً اصطناعيًا للهرمونات الناقصة وتخفيف أعراض ما قبل انقطاع الطمث“، لذلك بينما لا يمكنك إيقاف دقات ساعتك البيولوجيةتجربتي في تأخير الدورة.