تجربتي مع القطران للشعر

تجربتي مع القطران للشعر 

تجربة إحدى السيدات: 

انا مشكلتي نفس مشكلة بعض البنات يعني شعورنا فترة كانت طويلة وكثيفة وفجأة بدأت تتساقط! وانا قلت هاي فترة وبتروح وكل شي بيرجع تمام لكن للأسف ما صار واستمرتي مشكلتي المهم سمعت عن خلطات كثيرة وجربتها لكن بدون فائدة وبعدين تلاقيت ويا بنت صاحبة امي وشفت شعرها وايد حلو واستفسرت منها يعني شو تستعمل وقالت لي هذا النوع من الزيوت وبمرور الوقت استعملته والحمدلله فادني كثير وشعري بدأ يكثف ويقل التساقط وكنت احطه لمدة 4 ساعات وبعدين اغسله ومرة في الأسبوع تكفي والي تبي تزيد بكيفها لكن تحاسب على نفسها لأنه له بعض الاثار الجانبية مثل الحروق واحمرار الجلد والحكة والحساسية من الشمس وغيره. تجربتي مع القطران للشعر. 

 

تجربة إحدى السيدات: 

بالنسبة لي اعرفه من زمان لأنه موجود يمنا في جنوب المملكة ونحن نطلق عليه اسم سمن القططرراان ومادري إذا مستخلصين من نفس المكان لكن هذا الي اعرفه وفعلا يستخدمونه البنات لشعورهم ونافعهم وانا وحدة من قريباتي استعملته بسبب القشرة وفعلا طول شعرها وراحت قشرتها الحمدلله، بس عندها مشكلة وهي الرائحة يعني فعلا كريهة وكأنها اخشاب محترقة، المهم الي ودها فيه الله يوفقها وتنتبه على نفسها وتسأل المجربين قبل لا تبدأ فيه. 

 اقرأ ايضا: تجربتي مع زيت القطران للشعر

نصائح مفيدة لشعرك – تجربتي مع القطران للشعر 

تبليل فروة الرأس: 

يتسبب الماء في انتفاخ شعيراتك من الداخل، مما يدفع الجلد للأعلى، ويقول الكيميائي التجميلي راندي شويلر: “عندما يحدث ذلك مرارًا وتكرارًا، قد يتجعد ويتكسر، لا تغسل شعرك أكثر مما تحتاج، وكلما كان بإمكانك تخطي يوم واحد دون غسيله فهذا رائع”، بدلاً من ذلك، خذ شامبو جاف وهو زيت صلب وممتص للرائحة، يزيل الشحوم والعرق من الشعيرات. تجربتي مع القطران للشعر. 

 

مشط شعرك قبل الاستحمام: 

بغض النظر عن ملمسه، فإن قضاء 60 ثانية لفك تشابك شعرك سيبقيه قويا، ويوضح احد الخبراء: “عندما يكون مبللًا يكون أكثر عرضة للتكسر، لذلك عليك دائمًا إزالة العقد عندما يكون جافًا”. 

وهنا فوائد إضافية مثل: تمشيطه بالفرشاة يوزع الزيوت الطبيعية من فروة رأسك إلى أطراف شعرك، وبعد الاستحمام، تكون الشعيرات سلسة بالفعل وجاهزة للترتيب. تجربتي مع القطران للشعر. 

 قد يهمك: تجربتي مع زيت القطران للشيب

نظام غذائي متوازن: 

أنت تعلم بالفعل ما تأكله، ويقول بروك: “يتكون شعرك في الغالب من البروتين، لذا من المهم تناول نظام غذائي متوازن من الأطعمة الغنية بالبروتين”. أضف هذه العناصر إلى قائمة الطعام الخاصة بك: 

  • سمك 
  • لحم 
  • بيض 
  • فاصوليا 

المصادر الجيدة الأخرى لغذاء شعيراتك: التوت، والسبانخ، والأفوكادو، إلى جانب أي شيء آخر غني بفيتامينات C و E التي تساعد على زيادة إنتاج الكولاجين، مما ينتج عنه خيوط أقوى. تجربتي مع القطران للشعر. 

خذ نفسا عميقا: 

تنفس من خلال أنفك وأخرج من فمك، الأشياء الصغيرة تحدث فرقًا كبيرًا، شعرك هو ثمرة نمو لجسمك؛ إذا كنت متوتراً، ستتعرض بشرتك للإجهاد وهذا يشمل فروة رأسك، والآن، ابق هادئًا واستمر في القراءة.
 

قم بخفض درجة حرارة الماء: 

كما قد يشعر المرء بالهدوء مثل عرض مشبع بالبخار، أخذ حمام ساخن للغاية على أساس يومي يمكن أن يهيج فروة رأسك وربما يضعف شعرك أثناء نموه، حافظ على درجة الحرارة في الجانب الدافئ وفي نهاية الاستحمام، قم بشطف سريع بالماء البارد لإغلاق الجلد، وتعزيز اللمعان، والحفاظ على شعر صحي. تجربتي مع القطران للشعر. 

 

حمايته من أشعة الشمس: 

الأشعة فوق البنفسجية تسبب أضرار لجلدك ولكن الامر لا ينتهي على هذا الحد فهي من الممكن أن تؤثر على الشعيرات بطريقة غير مباشرة ولذلك يجب عليك ان تعتني به أكثر وذلك عن طريق تغطيته بطريقة مريحة وسلسة او شراء منتجات طبية تحميه من أشعة الشمس.
 

علاج مشاكل فروة الرأس: 

يبدأ الشعر الصحي بفروة رأس صحية، ويقول أحد الخبراء: “إذا لاحظت الجفاف أو الحكة أو أي مشاكل في فروتك، فسوف يتأثر شعرك بهذا”، وللحفاظ عليها متوازنة، يوصي الخبير علاج طويل الأمد من المنتجات الطبية الطبيعية الموثوقة. تجربتي مع القطران للشعر.
 

النوم على الحرير: 

استفد من الحرير إلى أقصى حد: استبدل غطاء الوسادة القطني الخاص بك ببديل حريري، يقول أحد الخبراء: “إنه يحمي قشرة شعرك عن طريق تقليل مقدار الاحتكاك بين شعيراتك والنسيج”. 

سر آخر لتقليل الضغط على الخيوط: “نام وبشعرك في عقدة علوية فضفاضة – مثبتة بقطعة قماش حريرية – أو جرب جديلة منخفضة فضفاضة إذا كان لديك شعيرات كثيفة أو محكمة لمنحك مزيدًا من التحكم في خيوطك أثناء الليل. 

 

اقرأ أيضا: تجربتي مع نقص المغنيسيوم

أسباب تساقط شعرك – تجربتي مع القطران للشعر 

من الطبيعي أن تتساقط كمية معينة من الشعيرات كل يوم، إذا كان السقوط بكميات أكبر من المعتاد، فقد يتسبب ذلك في الضيق والقلق، وفي حين أن الصلع النمطي عند الذكور والإناث هو السبب الرئيسي لنزول الشعيرات، إلا أن هناك مجموعة من الأسباب الأخرى، وسيرغب الطبيب في استكشافها قبل التوصية بالعلاج المناسب. 

في هذه الجزئية، نلقي نظرة على الأسباب الرئيسية لهذه المشكلة الشائعة، والعلاج المتاح، ونصائح العناية المنزلية لمنع المزيد من النزول. تجربتي مع القطران للشعر. 

تشمل الأسباب المحتملة لهذا النوع من المشاكل ما يلي: 

الصلع الوراثي: 

الصلع الوراثي هو مصطلح آخر للصلع الذكري أو الأنثوي، إنه سبب شائع جدًا، وهو لا يقتصر على جنس محدد بل يشمل الجنسين، يميل الذكور إلى فقدان الشعيرات من الصدغ وتاج الرأس، وفي الإناث، عادة ما يصبح شعرهن أرق في جميع أنحاء الرأس. 

من المرجح أن يحدث هذا الامر الوراثي مع تقدم الشخص في العمر ولكن يمكن أن يبدأ في أي وقت بعد البلوغ، العديد من النساء اللواتي يعانين منه يصبن به بعد انقطاع الطمث، هذا يعني أن الهرمونات قد يكون لها علاقة بها، ومن الممكن علاج هذه الحالة باستخدام مينوكسيديل، وهو دواء للنمو. تجربتي مع القطران للشعر. 

 

الحمل: 

قد تعاني بعض النساء من هذه المشكلة بشكل مفرط بعد وقت قصير من الولادة، وهذا بسبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، هذا النوع من تساقط الشعر هو حالة مؤقتة وعادة ما يتم حلها في غضون عام أو قبل ذلك. 

للمساعدة على عودته إلى حالته الطبيعية، جربي: 

  • استخدام شامبو وبلسم مكثف 
  • استعمال المنتجات المصممة للشعيرات الناعمة 
  • تجنب البلسم المكثف أو الشامبو المنعم لأنه قد يكون ثقيلًا جدًا على الناعم 
  • وضع البلسم على أطرافه بدلاً من فروة الرأس لتجنب زيادة وزنه – تجربتي مع القطران للشعر. 

 

تساقط الشعر الكربي: 

هي حالة يبقى فيها شعرك في طور التيلوجين (تساقط طبيعي) من دورة النمو، ويؤدي هذا إلى سقوط المزيد من شعيراتك، أحيانًا بكميات قليلة، وعادة ما يكون Telogen effluvium حالة مؤقتة يتم حلها بمرور الوقت، ويُنصح بمراجعة الطبيب لمعرفة السبب. 

تتضمن بعض الأسباب المحتملة ما يلي: 

  • إجهاد شديد 
  • الجراحة 
  • الولادة 
  • فقدان الوزن السريع 
  • مشاكل الغدة الدرقية 
  • بعض الأدوية 

سيحتاج الطبيب إلى علاج أي أسباب كامنة لهذه المشكلة الصحية، وإذا اشتبه الطبيب في أن أدوية معينة تسببه، فقد يغيرها. تجربتي مع القطران للشعر. 

 

أناجين إفلوفيوم: 

يتسبب Anagen effluvium في نزول كميات كبيرة من الشعيرات بسرعة خلال مرحلة التنامي (النمو) من دورة الشعر، وقد تتسبب الحالة في نزول الشعيرات من الرأس، وكذلك من أجزاء أخرى من الجسم، بما في ذلك الحاجبين والرموش. 

تشمل أسباب إفلات طور التنامي ما يلي: 

  • العلاج الكيميائي 
  • إشعاع 
  • الالتهابات الفطرية 
  • مرض يصيب جهاز المناعة 

يعتمد علاج هذه الحالة على السبب ولكن يمكن أن يشمل محلولًا موضعيًا من المينوكسيديلتجربتي مع القطران للشعر. 

إذا كان الشخص يعاني من طور التنامي نتيجة الخضوع للعلاج الكيميائي، فقد يساعد تبريد فروة الرأس أثناء الإجراء، وغالبًا ما ينمو مرة أخرى بعد 3-6 أشهر من التوقف عن العلاج الكيميائي.