تجربتي مع سرعة القذف

تجربتي مع سرعة القذف 

تجربة أحد الرجال: 

يا حبايبي واخواني والله انا راح اقولكم عن الحل الي اتبعته وفادني ونصحت فيه زملائي وفادهم بشكل سريع ولله الحمد، أولا لازم نعرف ان سبب المشكلة مو في القضيب نفسه! السبب يكون في التحكم او الكنترول عملية إخراج السائل المنوي، مثلا إذا كان الزوج في قمة الشهوة او معجب في جمال الزوجة او يستمر دائما على وضعية واحدة غالبا الانزال سيكون سريع وبشكل لا إرادي. تجربتي مع سرعة القذف. 

لكن إذا بدء الزوج عملية المجامعة بخطة مسبقة ونسق لها وفكر فيها ووضع جل تفكيره في امتاع الزوجة ولا يذكر نفسه في العملية او في موضوع الانزال السريع صدقوني يا اخوان راح يتأخر الخروج بشكل كبير ويمكن يمكل من ربع ساعة إلى نصف ساعة! وهذا الكلام مو بس كذا لا! من تجربة حقيقية عشتها، وانا اشوف الادوية والأمور الثانية الي تستعملها عشان التأخير ما منها فايدة وخسارة فلوس إلا إذا كانت المشكلة صحية بعد الذهاب عند الطبيب ووضوح المشكلة في التحاليل، أما إذا كانت التحاليل سلمي انصحك تتبع طريقتي وبإذن الله تنحل المشكلة. تجربتي مع سرعة القذف. 

 

تجربة أحد الرجال: 

بالنسبة لي جربت طريقة معينة والحمدلله تأخر الانزال بشكل كبير وراحة الزوجة وإيصالها للمتعة الي تريدها والسبب الرئيسي كان قلة احتكاك القضيب بما تملكه الزوجة وأوضح لكم الطريقة الحين، أولا تأخذ لك واقي ذكري + مناديل ورقية او كما تسمونها كلينكس وتلف الكلينكس على القضيب وتحط الواقي وتجامع الزوجة وتحاول تريحها قدر المستطاع ولما تحس اكتفيت اقلع الواقي والمنديل وجامعها وبعد فترة راح تنزل، وبالتكرار بإذن الله يزيد التحكم عندك، أتمنى افادتكم الطريقة والله يفرجها على الكل وعلى فكرة مجربها بنفسي. تجربتي مع سرعة القذف. 

 

تجربة أحد الرجال: 

كثير من الشباب يعانون من هالمشكلة وانا كنت واحد منهم والحمدلله خفت المشكلة كثير وشبه اختفت أساسا! انا اتبعت عدة حلول وطبعا الحل ما كان في يوم وليلة يعني استمريت لمدة سنة وبعدها بفضل الله زادت قدرة التحكم عندي يعني انزل وقت ما ابي وراح اقولكم الأشياء الي اتبعتها لين ما تعودت وهم سبع عادات ويمكن تحسون أشياء غريبة لكن سبحان الله فادتني وقلت اشارككم هالتجربةتجربتي مع سرعة القذف. 

النصيحة الأولى: 

هذا شيء مهم جدا وهو لازم يكون في البداية وهو المداعبة! نعم حاول تطيل في المداعبة ولا تستعجل ابدا في الجماعة يعني خلها فترة ربع ساعة او أكثر قبل الجماع. 

النصيحة الثانية: 

الأفضل أنك تجامع الزوجة بفترات متقاربة جدا يعني مثلا كل أربعة او ثلاثة أيام! عشان يقوى تحكم الانزال عندك وبالتالي تحل مشكلتك الأساسية وبمرور الأيام راح تحس ان التحكم صار اقوى واقوى وكل ما تباعد الجماع من الممكن ان التحكم يخف أكثر. تجربتي مع سرعة القذف. 

النصيحة الثالثة: 

قبل العملية الفراش خذ لك حمام دافي حوالي عشر دقايق او أكثر عشان ترخي اعصابك وتكون مسترخي تماما لما تجامع الزوجة وتزيد قدرة التركيز عندك وهالشي اختياري لكن راح يفيدك بمرور الأيام ويمكن تشوف ان الخطوات كثيرة لكن الاستمرارية عليها راح تفيدك بإذن الله. 

النصيحة الرابعة: 

التوقفات! حاول أنك توقف من فترة لفترة في عملية الجماع، يعني الشهوة تقل وتخف وهذا يساعد اعلى تأخير قذفك اللاإرادي، وتقدر في فترة التوقفات أنك تداعب الزوجة بالتقبيل والغزل والخ من أمور الفراش. تجربتي مع سرعة القذف. 

النصيحة الخامسة: 

ببدء عملية الجماع بفترة قصيرة بالنسبة للمصابين بهذي المشكلة راح يحسون انهم يبون ينزلون السائل المنوي و أحد الأمور الي راح تساعدك أنك توقف هذا الشي هي التوقف وإخراج الذكر والانتظار قليلا حتى يزول الشعور وبعدها تكمل وبالتكرار راح تحس انه عندك سيطرة أكبر على الذكر! وفي طريقة ثانية وهي مسك الذكر ومنع خروج السائل من اسفله وبعدها تكمل الجماع، لكن انصح بالطريقة الأولى. تجربتي مع سرعة القذف. 

النصيحة السادسة: 

هالشي ممكن تحسه غريب او خرافة او شيء من هذا القبيل لكن سبحان الله نجح معي ولا اعرف السبب صراحة! على العموم وقت ما تحس أنك قريب من الإيلاج امسح خدك بخد الزوجة بشكل سريع وراح تحس ان هذا الشي ابعد الذروة! ومثل ما قلت ما راح تنجح في اول مرة او ثاني مرة يبغالك فترة تتعود على هذا الامر. 

أتمنى من كل قلبي ان هذه النصايح تفيدكم وبإذن الله بالاستمرارية راح تفيد لكن استمر وادعي ربنا يفرجها عليك وراح يزيد التحكم عندك وتنحل المشكلة بإذن الله، لكن الأفضل تراجع الطبيب أولا! لأنه من الممكن انه عندك مشكلة صحية ويحلها لك والله يحفظ الجميع. تجربتي مع سرعة القذف. 

 

رأي إحدى السيدات: 

إذا ما كانت المشكلة صحية فأنا اشوف سبب المشكلة هو قلة الجماع او تباعد فترات الجماع وهالشي راح يصعب قدرة الرجل على التحكم في النزول! والحل في الملاطفة اليومية والممارسة المقاربة من بعضها البعض يعني من أربعة إلى خمسة أيام وكثرة المداعبة وعدم التفكير في الإنزال اثناء الجماع ومحاولة التركيز في اشباع رغبة الزوجة وإذا وصلتوا لدرجة انكم تشوفون المجامعة وتعيشونها مثل الاكل والشرب راح تختفي المشكلة بإذن الله. 

 

علاج سرعة القذف تجربتي 

التضليل: التكتيكات الغير مثيرة “التضليل العقلي” (التركيز على أفكار أخرى غير الإنزال) قد يمنع حدوث المشكلة، يمكنك التفكير في أي شيء اثناء تلك العملية مثل لعبة البيسبول او العمل او حتى بإمكانك العد ببساطة، وما إلى ذلك، لكنها نادرًا ما تكون فعالة وقد تقلل من متعة العلاقة الجنسية الحميمة. 

الجماع البطيء: هذا يتطلب من المرء أن يطور اليقظة للإحساس قبل النزول مباشرة، من خلال إبطاء وتيرة دفع الحوض وتغيير زاوية وعمق الاختراق قبل مرور “نقطة اللاعودة“، قد يتبدد الشعور بالنزول الوشيك. تجربتي مع سرعة القذف. 

طريقة الإيقاف المؤقت والبدء: إذا كان إبطاء الإيقاع غير كافٍ لمنع الخروج السريع، فقد يحتاج المرء إلى التوقف عن الدفع تمامًا بالحفاظ على الاختراق من أجل “الإلحاح” بالخروج، وبمجرد أن يهدأ الإحساس، تستطيع البدء في الجماع مرة أخرى وبالتالي ستؤخر عملية الإنزال. 

تقنية الضغط: باقتراب خروج السائل المنوي، يتم إيقافه يدويا عن طريق الضعط على العضو الذكري من جميع الجهات بطريقة دائرية وباستخدام اليد ولكن بشكل غير مؤذي، وبعد إيقاف خروج السائل سيذهب شعور الإنزال وبالتالي يمكنك استكمال الجماع، على الرغم من فعاليتة هذه العملية، إلا أنه يتطلب الانقطاع الجنسي، وهو مرهق ويتطلب شريكًا متعاونًا للغاية. تجربتي مع سرعة القذف. 

تدريب عضلات قاع الحوض: يعد شد عضلات قاع الحوض بديلاً أقل تعقيدًا من الحل السابق، فبدلاً من تقنية الضغط الشديدة والواضحة، تتمثل الطريقة الأكثر دقة وسرية في إبطاء وتيرة الجماع، وإيقاف دفع الحوض مؤقتًا والقيام بتقلص عضلات الحوض بشكل مستمر. 

هذا هو “ضغط” داخلي بدون ضغط اليد الخارجية ويمكن أن تحقق نفس الهدف، مما يؤدي إلى تأخير النزول، ويمكن تحقيقه من خلال الممارسة الكافية وتحقيق نتائج جيدة، يمكن أن تصبح هذه العملية أسهل وتقلل من هذه المشكلة، خاصة بالالتزام ببرنامج تدريب عضلات قاع الحوض. تجربتي مع سرعة القذف. 

تقليل الحساسية: إحدى طرق القيام بذلك هي استخدام الواقي الذكري السميك، بدلاً من ذلك، يمكن للتخدير الموضعي على شكل كريمات موضعية، وجل، وبخاخات أن يزيل حساسية القضيب، وتشمل هذه كريم يدوكائين أو هلامه، يدوكائين و بريلوكائين (EMLA كريم) أو  يدوكائين رذاذ (Promescentويتم تطبيقها قبل الجماع. 

هناك تقنية أخرى تقلل الحساسية وهي ممارسة العادة السرية قبل الجماع أي بعد النزول وانتصاب الذكر مرة وذلك يصعب من عملية النزول مرة أخرى وبالتالي هذا يطيل من عملية الجماع. تجربتي مع سرعة القذف. 

حبوب الانتصاب: الفياجرا، يفيترا، سياليس و Stendra، والتي تستخدم عادة لامور اخرى، يمكن أن يكون لها دور في علاج الرجال الذين يعانون من الانزال السريع او الضعف الجنسي، وهو ليس علاجا دائما أي فقط انه يعمل عند اخذه ويجب استشارة الطبيب قبل استخدامه لأنه قد لا يناسب الجميع وقد يكون خطرا على البعض. تجربتي مع سرعة القذف. 

مضادات الاكتئاب SSRI: يمكن لمثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية أن تؤخر الاتزال بشكل كبير، وعادة ما يبدأ أحدهما بجرعة منخفضة، بزيادة الجرعة حسب الضرورة، وبمجرد الحصول على جرعة فعالة، يمكن استخدام الدواء على أساس الموقف، قبل عدة ساعات من الجماع. 

الاستشارة: نظرًا لأن هذه المشكلة يمكن أن تكون على أساس نفسي، فقد يكون من المفيد طلب المشورة من معالج نفسي، يمكن القيام بذلك جنبًا إلى جنب ببعض التقنيات المذكورة أعلاه للإسراع في حل هذه المشكلة. 

 

أسباب المشكلة – تجربتي مع سرعة القذف 

يمكن أن يكون الخروج السريع نفساني و / أو بيولوجي ويمكن أن يحدث بسبب الجلد التناسلي مفرط الحساسية، وردود الفعل مفرطة النشاط، والإثارة الشديدة أو النشاط الجنسي غير المتكرر، العوامل الأخرى هي العوامل الوراثية، والشعور بالذنب، والخوف، وقلق الأداء، والالتهاب و / أو إصابة البروستاتا أو الإحليل، كما يمكن أن تكون مرتبطة بتعاطي الكحول أو مواد أخرى. تجربتي مع سرعة القذف. 

تحدث هذه المشكلة فيما يصل إلى 30 ٪ من الرجال، بما في ذلك جميع الأعمار والأعراق والمجموعات الاجتماعية، يمكن أن يسبب الإحراج والإحباط وفقدان الثقة بالنفس ويمكن أن يكون مدمرًا للعلاقة، إنه نموذجي للغاية بين الرجال خلال تجاربهم الجنسية المبكرة. 

يمكن أن يكون مدى الحياة أو مكتسبًا ويحدث أحيانًا على أساس ظرفية، ويعتقد أن المشكلة المستمرى على مدى الحياة بسبب مكون بيولوجي قوي، ويمكن أن يكون النزول السريع المكتسب بيولوجيًا، بناءً على التهاب / عدوى في الجهاز التناسلي أو نفسي، بناءً على الضغوطات الظرفية، ويمكن أن يرتبط أحيانًا ضعف الانتصاب (ED)، بالانزال السريع الناتج عن الرغبة في بلوغ الذروة قبل فقدان الانتصاب. تجربتي مع سرعة القذف. 

التركيز على النزول باعتباره النقطة المحورية في الجماع يميل إلى زيادة القلق من الأداء الذي يمكن أن يبدأ المشكلة، وبمجرد حدوثه يمكن ان يتفاقم بمرور الأيام إذا كانت المشكلة نفسية وكثرة التفكير، ويمكن للخوف والانشغال الذهني بالمشكلة أن يؤدي في الواقع إلى النزول الغير مرغوب فيه، مما يؤدي إلى إنشاء مشكلة مستمرة ولكن يمكن علاجها إذا كانت نفسية عن طريق تتبع بعض نصائح الأطباء بإذن الله. تجربتي مع سرعة القذف.