فوائد خميرة الشعير

فوائد خميرة الشعير

خميرة الشعير

يتم استخلاصه بطريقة غريبة وهي من كائنات حية ، وطبعا عن طريق عمليات تخمير النشويات ، منها الأرز او الذرة والشعير ، وايضا يمكن استخراجها من المواد الطبيعية التي تكون مليئة بالسكر مثل قشور العنب والتفاح ، وخميرة الشعير مهمة لجسم الإنسان وتفيده ولها مسمى اخر وهو خميرة البيرة ، لأنها في الماضي كانت ناتج تخمر البيرة ، وفي الوقت الحالي يتم صناعتها من نبات الخميرة الفطرية ، وتعرف خميرة الشعير أنها غنية بالفيتامينات وايضا تحوي الكثير من الأحماض والبروتينات والمعادن ، وقد تصدمك هذه المعلومة أن خميرة الشعير من اقوى واكبر الاكتشافات عبر التاريخ لأنها تحتوي على 12 فيتامين و 15 حمض وايضا 13 معدن جوهري ، وهذا ليس بالشي البسيط او السهل بل هو نادر جدا!.

 .

تجد هنا فوائد خميرة الشعير

●  خميرة الشعير مفيدة بشكل كبير في تأمين سلامة الاعصاب لأنها تحتوي على كمية كبيرة من فيتامين B.

●  تساعد في الحفاظ على الوزن وايضا تساعد على التسمين حسب الرغبة ، ويجب اخذها بعد الاكل بساعة ونصف او ساعتين للتسمين أما للمحافظة على الوزن يجب اخذها قبل الاكل بوقت قصير.

●  تحتوي خميرة الشعير على حامض النكليك وهو يساعد في تأخير الشيب.

●  تحارب وتؤخر الشيخوخة.

●  تستطيع الاعتماد عليها لزيادة الوزن.

●  تعطي الجسم حيوية ونشاط.

●  تقي من تجاعيد الوجه.

●  تحتوي فوائد خميرة الشعير على مواد تقلل من إصابات بول السكري ، بالتالي هو مفيد لمرضى السكري.

●  تتخلص من الأرق.

●  مفيدة جدا لأنها تحتوي على الزنك والحديد.

●  تعزز المناعة من الامراض والفيروسات.

●  تقلل من آلام التهاب الاعصاب.

●  تنشط الدورة الدموية.

●  تقلل حبوب الشباب وبإمكانها معالجة حساسية الجلد.

●  تخفف من آثار الشقيقة وتعطي نوم هادئ.

 

ملاحظة عن فوائد خميرة الشعير بشكل عام وتنبيه هام

هنا ملاحظة هامة حول المميزات المذكورة اعلاه لهذه الحبوب الصغيرة، وهو انه من الممكن انك لا تحصل على التأثيرات الايجابية إلا بعد فترة من استهلاكك لهذا الغذاء الصحي. هناك تنبيهات اخرى هامة حول هذه الحبوب المفيدة، إذا كنت مصاب بحساسية من خميرة الشعير يفضل الابتعاد عنها ، ويجب عدم الافراط فيها لكي لا تتسبب لك بمشاكل صحية ، وإن تسببت لك بمشاكل صحية ننصح بزيارة الطبيب بأقرب وقت لضمان سلامتك أو الاطمئنان ، يفضل عدم الاعتماد عليه بشكل كلي لزيادة الوزن او المحافظة عليه ، ينصح بالتنويع والتغيير لزيادة الوزن او المحافظة عليه بشكل مناسب.

بعيدا عن فوائد خميرة الشعير نضع لكم بعض مميزات هذه الحبوب الصحية

يوفر مضادات الأكسدة:

يعتبر مصدرًا كبيرًا للقشور، وهو نوع من مضادات الأكسدة. تؤكد الدراسات أن قشوره تعتبر مادة قوية تقلل من خطر الإصابة بأمراض مثل السرطان. فهي تعزز توازن أفضل للبكتيريا في الجسم وتقليل الالتهاب بشكل كبير. لذلك إذا كنت بحاجة إلى إضافة المزيد من مصادر مضادات الأكسدة في نظامك الغذائي، فمن المرجح أن يوصيك الخبراء بهذه الحبوب المغذية.

 

يوفر الألياف:

يحظى بشعبية بين خبراء الصحة باعتباره حبة عالية الألياف. كوب واحد فقط من هذه الحبوب يحتوي على حوالي 6 جرامات من الألياف. جزء كبير من محتوى الألياف هو من النوع الغير قابل للذوبان. تحتوي الألياف غير القابلة للذوبان على مجموعة من المميزات الصحية مثل تحسين الهضم (سنذكر ذلك في الاسفل) ، وفقدان الوزن، والتحكم في مرض السكري من النوع 2، وصحة القلب والأوعية الدموية، وحتى الوقاية من سرطان القولون.

 

يساعد في إدارة مرض السكري (النوع 2):

التالي في قائمة فوائد خميرة الشعير او بشكل ادق مميزات هذه الحبة بشكل عام هو انخفاض مستويات السكر في الدم. هذه حبة رائعة لمن يعانون من مرض السكري من النوع 2 لأنها تقلل من سرعة إفراز الجسم للسكر في الدم. هذا يقلل من الآثار الضارة للكربوهيدرات على مستويات السكر في الدم ، وبالتالي يدعم جهودك للسيطرة على مرض السكري من النوع 2.

 

يدعم فقدان الوزن:

احد ابرز مميزاته هو تقليل الدهون. قد تكون إضافة هذا الغذاء إلى نظامك الغذائي لفقدان الوزن فكرة رائعة. هذه الحبوب ، كما ذكرنا ، تمد جسمك بكميات كبيرة من الألياف. تؤخر هذه الألياف رغبتك الكبيرة في الاكل لأنه يبقى في معدتك لفترات أطول من باقي الاطعمة. يبطئ امتصاص النشا من الطعام. علاوة على ذلك، يحتل هذا الطعام مرتبة منخفضة إلى حد ما من حيث الدهون والسكر والسعرات الحرارية والكوليسترول.

 

يساعد على الهضم:

التالي على قائمة فوائد خميرة الشعير او كما قلنا سابقا احدى مميزاته “بشكل عام” هو تحسين الهضم. تعمل الكميات الكبيرة من الألياف غير القابلة للذوبان على تنعيم حركة الأمعاء عبر الجهاز الهضمي. كما أنه يجعل البراز أكثر ليونة ، وبالتالي فهو يساعد بشكل كبير أولئك الذين يعانون من الإمساك. كما تعالج الألياف الموجودة في هذه الحبة الإسهال. علاوة على ذلك، يعزز أيضًا توازنًا أفضل للبكتيريا في الأمعاء. ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن هذه الحبوب تحتوي على مادة الغلوتين ، والتي قد لا تناسب العديد من الناس.

 

يقلل من نسبة الكوليسترول:

هل تعلم أن هذه الحبوب يمكن أن تخفض نسبة الكوليسترول؟ مرة أخرى، الألياف الموجودة في هذه الحبوب تجعل ذلك ممكنًا. بالنسبة لأولئك المعرضين لمشاكل القلب، فإن تناول الأطعمة الغنية بالألياف أمر ضروري. تقلل ألياف هذه الحبوب الغير قابلة للذوبان من امتصاص الكوليسترول السيئ في الجسم. كما أنها تساعد الجسم على التخلص من الكولسترول السيئ الزائد. كانت الأبحاث حول فوائد الشعير للكوليسترول واعدة إلى حد ما حتى الآن.

الوسوم: