موقع المقالة

[ لشراء مسك الطهارة في الإمارات يرجى زيارة المتجر ]

أسباب ارتفاع هرمون الحليب لغير الحامل

أسباب ارتفاع هرمون الحليب لغير الحامل

في البداية على المريضة أن تعلم أن ارتفاع نسبة هرمون الحليب لغير الحامل هو ناتج عن عارض صحي لابد من استشارة طبيب مختص لتقديم العلاج المناسب.

زيادة مستويات الحليب تشير لارتفاع مستوى مادة البرولاكتين بالدم بصورة كبيرة عن المعدل الطبيعي، وبذلك فإنه يفرز عن طريق الغدة النخامية ويقوم بلعب دور رئيسي بزيادة حجم الثديين خلال فترة الحمل لدى الأنثى.

وكل هذا طبيعي ومنطقي للغاية في حالة مرور المرأة بفترة الحمل أو الرضاعة، ولكن يتمثل الخطر الحقيقي حين ارتفاعه عن الحد بالحليب لغير الحامل وينطبق هذا للمرأة والرجل في ذات الوقت، مما يستدعي اللجوء الفوري إلى استشارة طبيب مختص.

 

أسباب ارتفاع هرمون الحليب لغير الحامل

تتعدد الأسباب التي يرتفع على إثرها بالحليب لغير الحامل ومنها:ـ

●       تناول جرعات من أدوية معينة.

هناك مجموعة أدوية  تؤدي لارتفاعه بالحليب مثل الأدوية المستخدمة بمعالجة حالات الاكتئاب والأدوية المستخدمة لعلاج مرض الذهان، وعدد أخر لأدوية مستخدمة بعلاج حالات ارتفاع ضغط الدم، وكذلك الأدوية المستخدمة برفع نسبة الأستروجين بجسم الإنسان.

 

●       الأمراض المؤثرة على جزء من الدماغ البشري.

توجد مجموعة أمراض التي تصيب جزءًا بالدماغ البشري وتؤثر بارتفاع ملحوظ لمستويات هرمون الحليب بالجسم لغير الحامل، ويدعى الجزء الذي تصيبه هذه النوعية بأمراض بالوطاء.

 

●       التعرض للإصابة بقصور في وظائف الغدة الدرقية.

يؤدي التعرض للإصابة بقصور لوظائف الغدة الدرقية لخفض نسبة الهرمونات التي تفرزها الغدة ، مما يؤدي بطبيعة الحال إلى زيادة مستوى إفرازه بالحليب لغير الحامل.

 

●     تناول أنواع محددة لبعض المشروبات العشبية.

يتسبب تناول بعض المشروبات العشبية بزيادة مستوى هرمون الحليب، وهذه المشروبات تتمثل بعشبة حبوب الشمر، والحلبة، والبرسيم الأحمر.

 

●     التعرض للإصابة ببعض الأمراض.

هناك مجموعة أمراض خطيرة التي قد يصاب الإنسان بها وتعمل بشكل كبير رفع مستواه داخل الحليب،  ومنها الفشل الكلوي الدائم، وتلف الكبد.

 

●     التعرض للضغط العصبي.

يؤدي التعرض لضغط عصبي لفترات طويلة إلى ارتفاع مستواه بالحليب داخل الدم.

●     تعرض النساء لمشكلات بالمبايض.

يؤدي تعرض بعض النساء لأمراض عديدة يمكن أن تصيب المبايض لحدوث ارتفاع ملحوظ بمستوى هرمون الحليب.

 

●     نمو الأورام الحميدة التي تعرف باسم برولاكتينوما.

أحد أكثر الأسباب شيوعًا هو ارتفاع نسبته بالحليب هو نمو الأورام الحميدة المعروفة ببرولاكتينوما، وهذه الأورام تنمو عند الغدة النخامية بسبب تكاثر الخلايا المسؤولة عنه بالحليب.

 

كيف تستدل على ارتفاع نسبة هرمون الحليب؟

تظهر عدة أعراض تشير إلى ارتفاع مستوياته بالحليب ومنها الآتي:

  • حدوث عقم.
  • نزول الحليب خلال الحلمات.
  • الشعور بالفتور الجنسي.
  • الشعور بآلام شديدة أثناء العلاقة الزوجية.
  • ظهور حب الشباب بكثرة.
  • حدوث جفاف مهبلي.
  • ظهور الشعر بغزارة بالجسم والوجه بكثافة.
  • ملاحظة عدم انتظام الدورة الشهرية عند الفتيات.
  • رؤية افرازات تخرج عن طريق الثدي.
  • هناك بعض الحالات المتطورة الناتجة عن إهمال العلاج يتسبب بحدوث هشاشة العظام.
  • التسبب بعدم الرؤية الجيدة، وعدم القدرة على التركيز.

 

طريقة تشخيص ارتفاع هرمون الحليب

  • عن طريق إجراء تحاليل وفحوص الدم.
  • خلال الفحص السريري.
  • بواسطة لأشعة والتصوير بجهاز الرنين المغناطيسي.

 

ويمكن تقديم العلاج في حالات ارتفاع هرمون الحليب من خلال:

  • الاعتماد بتناول بعض الأدوية طبية لخفض نسبة البرولاكتين.
  • القيام بإجراء جراحة تساعد بالتخلص التام للأورام المتسببة بارتفاع مستواه بالحليب.
  • بواسطة استخدام تقنية الإشعاع لخفض حجم الورم.