موقع المقالة

سيارات فولكس فاجن

فولكس واغن (فولكس فاجن ) شركة صناعية ألمانية كبرى أسسها حزب العمال الألماني عام 1937 ومقرها فولفسبورغ سكسونيا السفلى في ألمانيا وتتبع لمجموعة شركات فولكس فاجن. تنتج الشركة سيارات فولكس واغن إحدى السيارات الأكثر مبيعاً حيث وتمثل الآن ثاني أكبر منتج للسيارات في العالم بعد تويوتا
فولكس فاجن (بالألمانية: Volkswagen) أي سيارة الشعب من فولك Volk: شعب فاجن Wagen: سيارة علامة سيارات ألمانية شهيرة. تم تطويرها أيام هتلر لتكون سيارة الشعب كما يتضح من اسمها باللغة الألمانية. وهي ثالث أكبر شركة سيارات في العالم بعد تويوتا وجنرال موتورز. وتمتلك ملكية الشركة المصنعة لأسرع سيارة في العالم (بوغاتي).
ساهمت الشركة الأم في نشر ثقافة السيارات منذ الحرب العالمية الثانية إذ كانت سيارة الشعب الأولى وللعلم إن فولكس فاغن اتخذت هذا الاسم على غرار التكاتف الشعبي فسميت لهذا باسم (سيارة الشعب) وتصدرت إيرادات الشركة في محافل كثيرة وذلك لنمو أعمالها على مستوى العالم وكانت خارطة الشركة الأم تزيد في التوسع إذ وصلت سيارة (البيتل) الشهيرة للرقم 1,000,000 في فترة قياسية تعد هي الأقصر في تاريخ ألمانيا في السبعينات من القرن المنصرم. وبالرغم من النجاح الكبير الذي حققته الشركة لم تتوان عن التوسع والطموح الأكبر لغزو العالم بوصول هذه التحفة لكل منزل. توسعت شركة فولكس فاجن لتطال كبرى شركات تصنيع السيارات فطالت يدها شركة (أودي) العريقة لتصل إلى شركة (لامبورغيني) الغنية عن التعريف وذلك إثر إفلاس الأخير بسبب التكلفة العالية في التصنيع ولم تتوانى فولكس ڤاجن عن مد يد العون وشراء الحصة الأكبر من أسهم شركة السيارات الرياضية فأغلب السيارات الألمانية تقع تحت مظلة فولكس فاجن ومن ابرزها شركة (بورشه) المصنع العريق للسيارات الرياضية.

إن الجزء الأول من الاسم Volks والذي يعني «شعب» لم يستخدم فقط مع السيارات بل أيضاً مع الكثير من منتجات ألمانيا النازية ومنها مذياع الشعب.

باعت شركة صناعة السيارات الألمانية «فولكس فاغن» أكثر من ثمانية ملايين سيارة العام 2011 على ما أعلن رئيسها مارتن فينتركورن الامر الذي يسمح لها بالاقتراب من المرتبة الأولى عالميا التي تسعى إليها. المجموعة التي تمتلك ماركات فولكس واغن وأودي وسيات وسكودا وبنتلي وبوغاتي ولامبورغيني وشاحنات «في دبليو» باعت 8,156 ملايين آلية عبر العالم العام الماضي على ما أفاد فينتركورن المشارك في معرض ديترويت الدولي للسيارات الذي افتتح يوم الاثنين بالشهر الأول لعام 2012

تأسست فولكس فاجن في عام 1937 من قبل جبهة العمل الألمانية (Deutsche Arbeitsfront) في برلين.[5] في أوائل الثلاثينيات من القرن الماضي كانت السيارات ترف – فمعظم الألمان لم يكن بمقدورهم تحمل تكلفة أكثر من دراجة نارية. ألماني واحد فقط من أصل 50 يمتلك سيارة. سعيًا وراء سوق جديدة محتملة بدأ بعض صانعي السيارات مشاريع «سيارات الناس» المستقلة – مرسيدس 170H وBMW 3/15 وAdler AutoBahn وSteyr 55 وHanomag 1.3L وغيرها.

لم يكن هذا الاتجاه جديدًا حيث يرجع الفضل إلى Béla Barényi في تصميمها الأساسي في منتصف عشرينيات القرن الماضي. قام جوزيف غانز بتطوير سيارة Standard Superior (وصلت إلى حد الإعلان عنها مثل «فولكسفاغن الألمانية»). في ألمانيا أنتجت شركة Hanomag السيارة 2/10 PS Kommissbrot وهي سيارة صغيرة رخيصة بمحرك خلفي من عام 1925 إلى عام 1928 أيضًا في تشيكوسلوفاكيا أصبحت سيارة Tatra T77 التي يقودها هانز ليدوينكا وهي سيارة مشهورة جدًا بين النخبة الألمانية أصغر حجمًا وبأسعار معقولة في كل مراجعة. كان فرديناند بورش المصمم الشهير للسيارات الفاخرة وسيارات السباق يحاول منذ سنوات جذب صانع مهتم بسيارة صغيرة مناسبة لعائلة. قام ببناء سيارة تسمى «فولكس أوتو» من الألف إلى الياء في عام 1933 مستخدماً العديد من الأفكار الشائعة والعديد من الأفكار الخاصة به حيث قام بتجميع سيارة بمحرك خلفي مبرد بالهواء وقضيب التواء معلق وشكل «خنفساء» غطاء أمامي مستدير لتحسين الديناميكا الهوائية (ضروري لأنه يحتوي على محرك صغير)

في عام 1934 مع العديد من المشاريع المذكورة أعلاه لا تزال قيد التطوير أو في المراحل الأولى من الإنتاج شارك أدولف هتلر وأمر بإنتاج سيارة أساسية قادرة على نقل شخصين بالغين وثلاثة أطفال في سن 100 كيلومتر في الساعة (62 ميل/س). لقد أراد أن يتمكن جميع المواطنين الألمان من الوصول إلى السيارات. ستكون «السيارة الشعبية» متاحة لمواطني الرايخ الثالث من خلال خطة توفير بسعر 990 Reichsmarks (396 دولارًا أمريكيًا في 1938 دولارًا) – حول سعر دراجة نارية صغيرة (يبلغ متوسط الدخل حوالي 32 رينغيت ماليزي في الأسبوع).

سرعان ما أصبح واضحًا أن الصناعة الخاصة لا تستطيع تشغيل سيارة مقابل 990 رينغيت ماليزي فقط. وهكذا اختار هتلر رعاية مصنع جديد بالكامل مملوك للدولة باستخدام تصميم فرديناند بورش (مع بعض قيود تصميم هتلر بما في ذلك المحرك المبرد بالهواء حتى لا يتجمد أي شيء). كان القصد من ذلك أن يشتري الألمان العاديون السيارة عن طريق خطة التوفير ( Fünf Mark die Woche musst du sparen, willst du im eigenen Wagen fahren  – «خمس علامات في الأسبوع يجب أن تنحيها جانباً إذا كنت تريد الركوب في سيارتك الخاصة») والتي دفعها حوالي 336000 شخص في النهاية. ومع ذلك كان المشروع بأكمله غير سليم من الناحية المالية وكان الحزب النازي هو الوحيد الذي جعل من الممكن توفير التمويل.

نماذج أولية للسيارة تسمى KdF-Wagen (الألمانية: Kraft durch Freude – «القوة من خلال الفرح») ظهرت منذ عام 1938 فصاعدًا (تم إنتاج السيارات الأولى في شتوتغارت). كان للسيارة شكل دائري مميز ومحرك رباعي مسطح مبرد بالهواء ومثبت في الخلف. كانت سيارة VW مجرد واحدة من العديد من برامج KdF والتي تضمنت أشياء مثل الجولات والنزهات. لم يتم تطبيق البادئة Volks— (People) على السيارات فقط ولكن أيضًا على المنتجات الأخرى في ألمانيا؛ جهاز استقبال الراديو «Volksempfänger» على سبيل المثال. في 28 مايو 1937 تم تأسيس شركة Gesellschaft zur Vorbereitung des Deutschen Volkswagens mbH («شركة لتحضير شركة فولكس فاجن الألمانية المحدودة») أوGezuvor
باختصار بواسطة Deutsche Arbeitsfront في برلين. بعد أكثر من عام في 16 سبتمبر 1938 أعيدت تسميتها إلى Volkswagenwerk GmbH
قام إروين كوميندا المصمم الرئيسي لشركة Auto Union منذ فترة طويلة وهو جزء من فريق Ferdinand Porsche المختار بعناية بتطوير جسم السيارة من النموذج الأولي والذي كان معروفًا باسم Beetle المعروفة اليوم. كانت واحدة من أولى السيارات المصممة بمساعدة نفق هوائي – وهي طريقة مستخدمة في تصميم الطائرات الألمانية منذ أوائل عشرينيات القرن الماضي. خضعت تصميمات السيارات لاختبارات صارمة وحققت رقماً قياسياً في مليون ميل من الاختبارات قبل اعتبارها منتهية.

بدأ بناء المصنع الجديد في مايو 1938 في المدينة الجديدة Stadt des KdF-Wagens (فولفسبورج حاليًا) والتي تم بناؤها خصيصًا لعمال المصنع. كان هذا المصنع قد أنتج عددًا قليلاً من السيارات في الوقت الذي بدأت فيه الحرب عام 1939. لم يتم تسليم أي منها فعليًا إلى أي حامل لدفاتر طوابع التوفير المكتملة على الرغم من تقديم كابريوليه واحد من النوع 1 إلى هتلر في 20 أبريل 1944 (عيد ميلاده الخامس والخمسين).

أهم موديلات فولكس فاجن الحالية

فولكس فاجن EOS
فولكس فاجن فوكس
فولكس فاجن جولف
فولكس فاجن سيجتار
فولكس فاجن ماجوتان
فولكس فاجن أب
فولكس فاجن جيتا
فولكس فاجن باسات
فولكس فاجن باساتCC
فولكس فاجن سانتانا
فولكس فاجن فايتون
فولكس فاجن شاران
فولكس فاجن طوارق
فولكس فاجن تيغوان
فولكس فاجن نيو بيتلز
فولكس فاجن بورا
فولكس فاجن جى تى آى
فولكس فاجن إكس رابيت
فولكس فاجن جى إل آى
فولكس فاجن ار32
فولكس فاجن كروس فوكس
فولكس فاجن فينتو
فولكس فاجن بولو
فولكس فاجن باراتى
فولكس فاجن بوينتر
فولكس فاجن توران
فولكس فاجن كادي
الخنفساء الجديدة
فولكس فاجن شيروكو
التصنيف العالمي :
لفترة طويلة مضت كانت فولكس فاجن أكبر شركة للسيارات المصنعة مع حصة في السوق بلغت أكثر من 20 في المئة في جميع أنحاء العالم وتضم شركة فولكسفاغن 12علامة تجارية مختلفة وتفوقت الشركة في النصف الأول من عام2015 على تويوتا وجنرال موتورز من ناحية المبيعات حيث بلغت مبيعات فولكسفاغن 504مليون سيارة وتويوتا 5,02 مليون سيارة وجنرال موتورز480 مليون سيارة وتطمح الشركة إلى أن تكون على نحو دائم أكبر مصنع للسيارات في العالم بحلول العام 2018.