موقع المقالة

هل فيتامين د مع الكالسيوم يزيد الوزن

هل فيتامين د مع الكالسيوم يزيد الوزن 

أظهر إحدى الدراسات أن النساء اللاتي اخذن الكالسيوم وفيتامين د تباطئ لديهن زيادة الوزن وخاصة اللاتي كان يعانين من نقص في الكالسيوم، وبالتالي نستنتج من هذا الامر أن هذين العنصرين لا يساعدان في زيادة الوزن بل على العكس! هذا الثنائي يساهم في خسارة الوزن ولكن مع تقدير العوامل الأخرى مثل كمية الاكل ومحتوياته من الدهون وغيرها من الأمور المتعلقة في زيادة الوزن. 

 

أي نوع من فيتامين د هو الأفضل ؟ 

الشكل الموصى به من فيتامين د هو فيتامين د 3 أو كولي كالسيفيرول وهذا هو الشكل الطبيعي لفيتامين د الذي يصنعه جسمك من ضوء الشمس، المكملات مصنوعة من دهن صوف الحملان، ومع ذلك أشارت دراسة سريرية تم الإبلاغ عنها في عام 2008 إلى أن فيتامين د 2 يعمل جيدا بالإضافة إلى فيتامين د 3. 

تحتوي العديد من المكملات على فيتامين د مثل د 2 أو كالسيفيرول، وهو مشتق من الفطريات المشعة، ونظرًا لأن هذا ليس شكل فيتامين د الذي يصنعه جسمك بشكل طبيعي توصي أخصائية التغذية كاثلين إم زيلمان باستخدام نموذج فيتامين د 3 لمن يتناولون مكملات فيتامين د. 

بسبب فعاليته يتم استخدام أشكال مختلفة من فيتامين د في الأدوية الموصوفة وإذا كان لديك وصفة طبية لأحد هذه الأدوية فلا تنتقل إلى شكل آخر من أشكال فيتامين د دون استشارة طبيبك. 

 اقرأ ايضا: اعراض نقص فيتامين د

 

هل فيتامين د مفيد لهشاشة العظام ؟ 

إذا كنت تخطط لتناول الطعام بشكل صحيح من أجل صحة العظام ربما يكون الكالسيوم هو العنصر الغذائي الذي تفكر فيه أولاً ولكن فيتامين د لا يقل أهمية عن الحفاظ على قوة العظام والوقاية من مرض هشاشة العظام ويساعد فيتامين د الأمعاء على امتصاص الكالسيوم من الطعام الذي تتناوله، ويعد الحصول على ما يكفي من كلا المغذيين جزءًا مهمًا للتأكد من أن عظامك كثيفة وقوية. 

على عكس الكالسيوم الذي لا تحصل عليه إلا من خلال الطعام، يصنع جسمك فيتامين د عندما يضرب ضوء الشمس بشرتك ويمكن للأشخاص النشطين الذين يعيشون في مناطق مشمسة الحصول على بعض ما يحتاجون إليه على الأقل من قضاء الوقت في الهواء الطلق كل يوم ولكن في المناطق الأقل اعتدالًا مثل مينيسوتا وميشيغان ونيويورك، ينتج الجلد كمية أقل من فيتامين د في أشهر الشتاء خاصةً بالنسبة لكبار السن. 

يعتمد المقدار الذي يصنعه جلدك على المكان الذي تعيش فيه ، ومدى إضاءة بشرتك أو قتامة لونها والوقت الذي تكون فيه بالخارج ويمكن أن يستغرق الأمر حوالي 15 دقيقة لشخص ذو بشرة فاتحة جدًا وساعة أو ساعتين لشخص ذو بشرة داكنة. 

لكن عليك أن تكون حذرًا فالكثير من الوقت في الشمس يزيد من فرص إصابتك بسرطان الجلد، على الرغم من أن ضوء الشمس هو جزء أساسي من إنتاج الجسم لفيتامين د فمن الأفضل حماية بشرتك بواقي الشمس إذا كنت ستبقى بالخارج لأكثر من بضع دقائق. 

 اقرأ ايضا: فيتامين د

 

ما هي الأطعمة التي توفر لك فيتامين د ؟ 

هنا بعض الأطعمة تحتوي عليه ، مثل: 

  • الأسماك الدهنية مثل السلمون والتونة والماكريل 
  • كبد بقري ، جبن ، وصفار البيض 
  • الأطعمة المضاف إليها مثل الحليب وعصير البرتقال والحبوب 

لكن من الصعب الحصول على الكمية التي تحتاجها من الطعام وحده ويوصي الخبراء بـ 600 وحدة دولية (IU) من فيتامين د يوميًا للبالغين حتى سن 70 ، و 800 وحدة دولية للأشخاص الذين يبلغون 71 عامًا أو أكبر، وإذا كنت لا تحصل على ما يكفي من ضوء الشمس والطعام فقد تحتاج إلى تناول مكمل غذائي. 

يمكنك الحصول على فيتامين د من الفيتامينات المتعددة وأيضًا بالاشتراك مع مكملات الكالسيوم وكذلك بمفرده، ضع في اعتبارك مع ذلك أن العديد من مكملات النظام الغذائي تحتوي على فيتامين د ولذا قبل تناول مكملات أخرى ، تحقق من الملصقات وأخبر طبيبك بما تتناوله، وقد يكون الحصول على الكثير من فيتامين د خاصةً فوق 4000 وحدة دولية يوميًا ، أمرًا خطيرًا. 

إذا كنت مصابًا بهشاشة العظام بالفعل ، فضع في اعتبارك أن فيتامين د والكالسيوم وحدهما لا يكفيان لعلاج المرض، وستحتاج إلى تناولها مع الأدوية الأخرى التي يصفها طبيبك. 

 اقرأ ايضا: انواع فيتامين د 3

 

ما هي الفائدة المثبتة علميا عن فيتامين د ؟ 

الفائدة الوحيدة المثبتة لفيتامين د هي دوره في مساعدة الكالسيوم على بناء عظام قوية ولكن هذا بعيد كل البعد عن القصة الكاملة! يساعد فيتامين د على تنظيم جهاز المناعة والجهاز العصبي العضلي ويلعب فيتامين د أيضًا أدوارًا رئيسية في دورة حياة الخلايا البشرية. 

فيتامين د مهم جدًا لدرجة أن جسمك يصنعه بنفسه ولكن فقط بعد تعرض الجلد لأشعة الشمس الكافية، وهذه مشكلة للناس في المناخات الشمالية في الولايات المتحدة، فقط الأشخاص الذين يعيشون في الدول المشمسة يحصلون على ما يكفي من ضوء الشمس لإنتاج فيتامين د على مدار العام، ولكن قد لا يحصل بعضهم على هذا العنصر أيضا وذلك بسبب بقائهم في المنزل طوال فترة النهار وعدم تعرضهم لأشعة الشمس.