خبز الشعير لمرضى السكري

  • بواسطة

خبز الشعير لمرضى السكري

 

الشعير لمرضى السكري

 تحتوي حبوب الشعير القديمة على لمحة فريدة من العناصر الغذائية التي ثبت أنها تساعد على التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم وتوفر الحماية ضد داء السكري من النوع 2.

وهذا لا يعني أن مريض السكري يترك أدويته أو لا يراجع طبيبه لذا وجب التنبيه عليه.

 

فوائد الشعير لمرضى السكري من النوع 2

●  الألياف :

يعتبر تناول الألياف أحد أكبر المكونات الغذائية لإدارة مرض السكري ، والشعير هو مصدر كبير للألياف الغذائية ويحتوي في الواقع على الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان ، والألياف القابلة للذوبان فعالة في خفض نسبة الكوليسترول في الدم ويمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب ، وأيضا الألياف القابلة للذوبان مفيدة في إبطاء امتصاص السكر وتقليل خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري او الغير المعتمد على الأنسولين.

 

●  بيتا جلوكان :

الشعير هو خيار ذكي لأولئك الذين يهتمون بمرض السكري من النوع 2 لأنه غني بنوع معين من الألياف القابلة للذوبان يسمى بيتا جلوكان ، في الواقع يحتوي الشعير على ألياف بيتا جلوكان أكثر من أي حبوب أخرى ، وثبت أن غلوكينات بيتا تبطئ امتصاص الجلوكوز ، مما يساعد في الحفاظ على السيطرة على نسبة السكر في الدم (إبقاء مستويات السكر في الدم ثابتة).

 

●  يعطي نسبة سكر منخفضة في الدم :

وفقًا لجمعية السكري الأمريكية ، يعطي نسبة سكر منخفضة في الدم ، ويرفع الغذاء المحتوي على الكربوهيدرات نسبة الجلوكوز في الدم أو نسبة السكر في الدم مثل الخبز الأبيض ، وهو من المواد الغذائية التي ترفع نسبة الجلوكوز في الدم ، الخبز الأبيض يعطي تقريبا 100 من نسبة الجلوكوز ، ويعتبر مرتفعًا عند 70 أو أكثر ، ويعتبر منخفض عند 55 أو أقل ، والشعير يعتبر من الاغذية المنخفضة في نسبة الجلوكوز.

 

معلومات عن السكري

وفقا لمراكز الولايات المتحدة لمكافحة الأمراض والوقاية منها ، أكثر من 29 مليون شخص (ما يقرب من واحد من كل 10) في الولايات المتحدة يعانون من مرض السكري ، وواحد من كل أربعة أشخاص يعانون من مرض السكري لا يعرف أنه مصاب به ، وهناك 86 مليون شخص آخر مصابون بداء السكري.

 

أنواع مرض السكري

هناك ثلاثة أنواع من مرض السكري :

●  النوع الأول هو مرض المناعة الذاتية مع عدم وجود علاج (استعن بالدعاء والنظام الغذائي الجيد).

●  النوع الثاني غالبا ما يرتبط بنمط الحياة بسبب سوء التغذية وعدم ممارسة الرياضة.

●  النواع الثالث داء السكري الحملي وهي حالة تتطور مع بعض الأمهات الجوامل.

في كل الحالات السابقة يعتبر مرض السكري مرضًا خطيرًا يمكن أن يؤدي إلى تلف في القلب والكلى والأعصاب إذا لم يتم علاجه بشكل صحيح ، والعلاج يشمل عادة الأنسولين أو الدواء عن طريق الفم ، تشمل الخيارات الأخرى لإدارة مرض السكري النظام الغذائي وممارسة الرياضة البدنية.

اطلع أيضا على :

هل يخفف خبز الشعير السكر

الوسوم: