دقيق الشعير

دقيق الشعير

 

ماهو دقيق الشعير ؟

هو منتج عبارة عن مسحوق ناعم مصنوع عن طريق طحن حبوب الشعير الكاملة، جنبا إلى جنب مع العديد من منتجات الدقيق الأخرى، يمكن استخدامه لاستبدال جزء من دقيق القمح في الوصفة المعنية لملمس ونكهة مختلفة، ويمكن استخدامه أيضًا في تطبيقات الطهي الأخرى، مثل وضعه في الحساء والصلصات كمكثف للسائل، تحمل العديد من متاجر الأطعمة الطبيعية هذا النوع من الدقيق ، ويمكن صنعه أيضًا في المنزل.

 

فوائد دقيق الشعير

·       تسيطر على مستويات الكوليسترول في الدم:

نشرت المجلة الأوروبية للتغذية دراسة، تشير إلى أن الشعير وجميع منتجاته مفيدة في خفض مستويات الكوليسترول،  ويرجع ذلك أساسًا إلى وجود بيتا جلوكان، والألياف غير القابلة للذوبان فيه تعطي حمض البروبيونيك الذي يساعد على إبقاء مستويات الكوليسترول في الدم منخفضة، ولكونه مصدرًا ممتازًا للألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان يوصى به الأطباء أيضًا لمحتواه الطبيعي قليل الدسم والحد الأدنى من محتوى الكوليسترول.

·       دقيق الشعير يحافظ صحة القلب:

تصلب الشرايين، هناك 10 علاجات منزلية فعالة لتصلب الشرايين، بعض العلاجات المنزلية الهامة لمرض تصلب الشرايين تشمل تجنب اللحوم وبعض الأطعمة، وهي حالة مرضية عندما تكون جدران الشريان غليظة بسبب تجلط الدم أو ترسب المواد الدهنية مثل الكوليسترول، وضمن هذه العلاجات “الشعير” لأنه يحتوي على النياسين (فيتامين ب) الذي يمكن أن يساعد في تقليل الكوليسترول الكلي ومستويات البروتين الدهني وتقليل عوامل الخطر القلبية.

وتشير دراسة في مجلة الجمعية الأمريكية للحمية الغذائية إلى أن الوجبات الغذائية التي تحتوي على الحبوب الكاملة ضرورية للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، الشعير غني بالألياف، وهو من الحبوب التي تمتلك القدرة على خفض ضغط الدم بالإضافة إلى المساعدة في الحفاظ على الوزن الأمثل.

·       دقيق الشعير يقي من مرض السكري:

يساعد الشعير بفعالية في السيطرة على داء السكري من النوع 2 بسبب محتواه العالي من الألياف، وفقًا لدراسة نشرت في عام 2014 من مجلة البحث في علوم الصيدلة، أن حبوب الشعير تحتوي على جميع الفيتامينات والمعادن الأساسية، وخاصة الألياف القابلة للذوبان بيتا جلوكان.

وأيضا أثبتت طبعة ديسمبر 2006 من مجلة بحوث التغذية أن الرجال الذين لديهم مقاومة عالية ضد الأنسولين قد تناولوا ألياف بيتا جلوكان القابلة للذوبان في الشعير فقللت بشكل كبير من مستويات الجلوكوز والأنسولين مقارنة بمواد الاختبار الأخرى.

·       العناية بالبشرة:

الشعير مصدر جيد للسيلينيوم ، مما يساعد على الحفاظ على مرونة الجلد، وبالتالي حمايته من أضرار الجذور الحرة، علاوة على ذلك ، يعمل أيضًا على تحسين أداء القلب والبنكرياس والجهاز المناعي لدينا.

أميز انواع الشعير

 حبوب الشعير شديدة التحمل تتم زراعتها سنويا في جميع أنحاء العالم كمحصول غذائي منذ قديم الزمان، نظرًا لأنه أكثر مقاومة للبرودة ويمكن أن يتحمل العديد من المناخات مقارنة بالحبوب مثل القمح، فإنه غالبًا ما يزرع في مناطق مثل شمال أوروبا.

مثل “الشعير الشائع” كما هو معروف رسميًا بالشعير ، هو أيضًا مقاوم جدًا للجفاف ، مما يجعله اختيارًا ممتازًا للمحاصيل في المناطق ذات الأمطار الغزيرة، وهناك عدد من منتجات الحبوب مصنوعة من الشعير.

 

حصاد الشعير وتكوينه

عندما يتم حصاد الشعير يكون له طبقة خارجية ليفية يتم إزالتها لصنع الشعير المقشر، ويتم تصنيع الشعير المدبوغ عن طريق تلميع الحبوب بشكل مكثف ، مما يؤدي إلى الحصول على منتج ناعم ومستدير، ويتم تصنيع رقائق الشعير عن طريق تسطيح الشعير المقشور لصنع الدقيق ، ويتم طحن الحبوب في مطحنة المزرعة أو عن طريق شركة خاصة تم التعاقد معها.

 

طرق تصنيع دقيق الشعير

هناك طريقتان لصنع دقيق الشعير، ويتم تصنيع معظم الدقيق التجاري من خلال عملية تخمير يسمح فيها بالشعير الكامل بالبرشاقة ثم التجفيف بسرعة، وهذا يغير التركيب الكيميائي للحبوب بشكل طفيف، كما أنه الخطوة الأولى في عملية التخمير.

والطريقة الثانية هي العثور على الدقيق الغير مملح، أو الدقيق بشكل عام في المنزل بواسطة أشخاص لديهم مطحنة حبوب، ويمكن استخدام كل من الشعير اللؤلؤي أو المقشور في عملية الطحن، ولكن دقيق الشعير المملح له قيمة غذائية أعلى لأنه يشمل قشرة الحبوب.

 

تخزين دقيق الشعير

مثل غيرها من الدقيق، يمكن أن يفسد دقيق الشعير، ولكن يمكن تخزينه في خزانة باردة جافة لمدة شهر إلى شهرين ، أو في الثلاجة لمدة ثلاثة إلى أربعة اشهر، عندما تحفظ في الثلاجة يجب على الطباخين أن يقيسوا الكمية التي يحتاجون إليها وذلك لتدفئة درجة حرارة الغرفة  لتناسب الدقيق، ووضع الباقي في الثلاجة مرة اخرى.

في خبز الخميرة يمكن أن تحل نكهة الشعير المجففة محل ما يصل إلى 25 ٪ من الدقيق العادي، وفي الخبز السريع وغيرها من السلع المخبوزة، ويمكن استخدامه لاستبدال ما يصل إلى نصف الدقيق الذي تتطلبه الوصفة، وهو يحتوي على جلوتين أضعف من دقيق القمح، لذلك قد يكون للسلع المخبوزة قوام غير عادي إذا تم استخدام الكثير منه.

ملاحظة

نرجو من كل من استفادة من المقال نشره بين الإخوان والأخوات والأصدقاء والأصحاب كما نرجو نشره في مواقع التواصل وعبر البريد تشجيعا لنا ودعمنا لنا لكي نستمر في الكتابة , وشكرا لكم ..

الوسوم: