اضرار خبز الشعير لمرضى السكر

اضرار خبز الشعير لمرضى السكر

●  نقص السكر في الدم :

الشعير لمرضى السكري يساعد في خفض مستويات السكر في الدم وضبطها ، ولكن إذا تعرض المريض لحالة نقص في السكر ومن ثم استهلك منتجات الشعير هذا قد يؤدي إلى نقص حاد في السكر مما يعرض حياة الإنسان إلى خطر ومن الممكن أن يصاب بمرض نقص السكر.

●  أدوية السكري وغيرها :

من الممكن أن يتعارض مفعول الشعير مع أدوية السكري ، وهذا قد يؤدي إلى بعض المشاكل الصحية وقد تكون خطيرة ، لذلك يفضل اخذ الشعير بوقت اخر والتاكد من مستويات السكر لدى المريض ، وايضا يقلل الشعير من امتصاص المعدة للطعام أو الادوية بشكل عام ، لذلك يجب اخذه بعد ساعة من اخذ الدواء أو اكثر.

●  الافراط :

من الممكن أن يوثر الافراط في تناول الشعير أو شربه في مريض السكري أو غيره لذلك يجب الالتزام بكميات محددة.

 

بعض المعلومات وتاريخ الشعير

كان واحدا من أولى وأقرب المحاصيل المستأنسة من قبل البشر ، في الوقت الحالي ، تشير الدلائل الأثرية والوراثية إلى أن الشعير عبارة عن محصول فسيفساء ، تم تطويره من العديد من السكان في خمس مناطق على الأقل: بلاد ما بين النهرين والشام والشمال الشرقي ، والصحراء السورية ، وايضا بين 900 – 1800 ميل (1500 – 3000 كيلومتر) إلى الشرق ، في هضبة التبت الشاسعة ، كان يُعتقد منذ وقت طويل أن التدجين المبكر في جنوب غرب آسيا خلال الفترة ما قبل “الفخار” من العصر الحجري الحديث قبل حوالي 10500 سنة تقويمي ، ولكن وضع الفسيفساء من الشعير ألقى مفتاحًا في فهمنا لهذه العملية ، في الهلال الخصيب ، يعتبر الشعير أحد المحاصيل الثمانية الكلاسيكية أي القديمة جدا.

 

تنبيه

يجب أن لا تتجاوز الحد في أكل أو شرب الشعير لأن الافراط فيه قد يضر صحتك لذلك التزم بكمية محددة ، ويجب معرفة إذا ما كان يناسبك أم لا ، مثلا إذا كنت مصاب بحساسية من القمح أو الغلوتين هنا قد يضرك الشعير فانتبه

الوسوم: