نخالة الشعير

نخالة الشعير

نبذة عن نخالة الشعير

الشعير له نخالة وتسمى نخالة الشعير وهي مميزة جدا لأحتوائها على كميات كبيرة جدا من الألياف التي تساهم في الحفاظ على صحة سليمة مثل صحة العظام والأسنان وتسهم في فقدان الوزن وتضبط ضغط الدم وتساعد في المحافظة على قلب صحي وتقي من بعض السرطانات وتيسر عملية الهضم وتريح الأمعاء وتكافح الإلتهابات وكانت تستخدم في قديم الزمان للعلاج وأيضا للنجاة في البيئات التي يقل فيها الطعام لمرونتها وتناسبها مع الكثير من الأراضي والمناخات المختلفة.

 

 

شرح فوائد نخالة الشعير

المحافظة أو فقدان الوزن:

من المتعارف عليه أن توفير الألياف بكميات مناسبة هو من العوامل الرئيسية  لزيادة الشعور بالشبع، ولذلك توفير الألياف للجسم عبر نخالة الشعير يساعد الجسم على زيادة الإحساس بالشبع يقلل من الشهية لفترة طويلة، وهذا ما يساعد في المساهمة لخفض السعرات الحرارية المأكولة على مدار 24 ساعة.

 

رفع وتعزيز مكافحة الإلتهاب:

يحتوي الشعير على مواد عديدة مفيدة منها مادة الكولين وهي تساعد الجسم في تنظيم حركة عضلاته وتسهم في رفع جودة النوم وأيضا وهي مهمة جدا لتقوية قدرة التعلم وحفظ المعلومات في الذاكرة، والكولين مهم أيضا في عملية المحافظة على هياكل الأغشية الخلوية، وتنظم عمليات انتقال نبضات العصب، والتقليل من الإلتهابات المستمرة ويساهم في امتصاص الدهون.

 

تساهم في صحة القلب:

نخالة الشعير غنية جدا بالألياف مما يساعدها في خفض مستوى الكوليسترول الضار في الدم، وهذا يقلل فرص الإصابة بأمراض الشرايين والقلب، وايضا تحتوي كل من البوتاسيوم والفوليت وفيتامينات بي6 وهذه العوامل تساهم في قلب اكثر صحة وحيوية.

 

تقوية الجهاز الهضمي:

شعير النخالة معروفا بإحتوائه على كمية كبيرة من الألياف، وتوفير هذه الألياف للجسم يعزز من قوة الجهاز الهضمي وعمله، وينظم عمل الأمعاء ويمنع الأمساك.

 

يخفض ضغط الدم:

من المعروف أن احتواء جسم الإنسان على كمية كبيرة من البوتاسيوم قد يسهم في خفض ضغط الدم، وايضا من المهم جدا الحفاظ على كمية منخفضة من الصوديوم في الجسم لخفض ضغط الدم، وتملك نخالة الشعير ما يلزم لذلك فهي تحتوي على كمية كبيرة من البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم وهذه العناصر لها دور رئيسي في خفض ضغط الدم بشكل طبيعي.

 

تحفيز الجهاز المناعي لمحاربة السرطان:

هناك معادن نادرة الوجود في الكثير من الأطعمة مثل معدن السيلينيوم وهو مهم جدا لتقوية عمل انزيم الكبد، ويمكن العثور عليه في الشعير وهو يسهم في إزالة السموم الضارة وبعض مسببات السرطان في الجسم، والسيلينيوم يساهم في التقليل من الألتهابات ويخفض نسبة نمو الأورام، وايضا من فوائد السيلينيوم أنه يحفز انتاج الخلايا التائية القاتلة مما يسهم في تحسين الأستجابة المناعية ضد العدوى، وكما تعرف الألياف بأرتباطها في تخفيض نسب الأصابة بمرض سرطان القولون ونخالة الشعير مليئة بهذه الألياف.

 

تحافظ على قوة العظام:

نخالة الشعير تحتوي على الكثير من العناصر المهمة في تقوية هيكل العظام والحفاظ على قوته، ومن هذه العناصر الحديد والفسفور وهناك الكالسيوم والمغنيسيوم وطبعا المنغنيز والزنك، ومن الطبيعي جدا أن يوازن الانسان بين كميات بعض العناصر مثل الفسفور والكالسيوم لأنه ضروري لتصلب العظام السليم، لأن استهلاك الفسفور بشكل كبير والتقليل من الكالسيوم بشكل مبالغ فيه قد يؤدي الي فقدان العظام.

 

 

الوسوم: