موقع المقالة

[ لشراء مسك الطهارة في الإمارات يرجى زيارة المتجر ]

تجربتي مع زراعة الاسنان

تجربتي مع زراعة الاسنان

تجربتي مع زراعة الاسنان كانت من أهم التجارب التي مررت بها وذلك لفقداني بعض أسناني، وقد كان الأفضل اللجوء إلى الزراعة لتعويض المفقود حيث أنها من الإجراءات الآمنة إلى حد كبير وتضمن تواجدها بشكلها الأصلي وبقوتها السابقة، وقد أصبح الأمر يتم بشكل أسرع في وقتنا الحالي بسبب تطور التقنيات المستخدمة.

 

جاءت تجربتي مع زراعة الاسنان بعد أن عانيت مع فقدان بعض أسناني عندما كنت أمارس نوع من ألعاب القوة، ولذلك نصحني الطبيب بالزراعة كإجراء يمكنه تعويض ما تم فقدانه بالطريقة المثالية ليكون مظهرها ملائم كما كانت سابقًا.

وقد تم الأمر بنجاح حيث أصبحت أستمتع بأسنان قوية وكاملة بدون أي مشكلات وذلك بعد الإلتزام بتعليمات الطبيب بعد كل مرحلة منذ غرس الزرعات إلى أن وصل الأمر لتركيبها بشكل نهائي.

اقرأ أيضا: تجربتي في التخلص من ألم الاسنان

 

الهدف من إجراء زراعة الأسنان

يعد إجراء الجراحة من الطرق المتطورة التي يتم عن طريقها تعويض ما تم فقده لأسباب مختلفة، ويأتي الأمر بعيدًا عن التركيبات الثابتة والمتحركة حيث يصبح لها جذور مزروعة داخل اللثة ومتصلة بعظام الفك، ومن هنا نتعرف على معنى تلك التقنية المتبعة حديثًا.

 

 

ما قبل زراعة الأسنان

يوجد بعض التحضيرات التي سبقت تجربتي مع زراعة الاسنان وهي كالتالي:

  • قام الطبيب بعمل فحص شامل للأسنان مع تصوير بالأشعة السينية أو CT باستخدام صورة البانوراما حتى تظهر المشكلة بوضوح والتي لا تكون مرئية عن طريق الفحص العادي.
  • يجب أن يتم عمل فحص لوظائف تخثر الدم قبل الإجراء وذلك لمن يتواجد لديهم اضطرابات تخثر الدم حيث يمكن أن تؤدي الجراحة لحدوث نزيف.
  • عند إمكانية الإصابة بالتهاب الشغاف يُعطي الطبيب المضادات الحيوية حتى يتم تفادي ذلك النوع من الإلتهابات التي تُصيب الأفراد أصحاب الصمامات الاصطناعية وفي حالة نقص المناعة.
  • هناك بعض الاختبارات التي يتم الالتزام بها حتى تصبح الأجزاء المزروعة بلون وملمس يتشابه مع الأصلية، كما تحتاج إلى علاجات مسبقة قبل أن تتم الزراعة لإنشاء المكان الملائم في الأنسجة ليتم الغرس داخله.
  • يُحدد الطبيب القياسات التي تتناسب مع الأسنان التي سيتم زرعها، ويقوم بشرح طريقة التنفيذ مع طريقة التصرف خلال اليوم في حالة وجود خوف من الزراعة أو التخدير مع شرح الإيجابيات والسلبيات.

 

 

كيفية إجراء زراعة الأسنان

بدأت تجربتي مع زراعة الاسنان خلال الخطوات التي اتبعها الطبيب لإتمام الأمر بالشكل الملائم وقد كانت كالتالي:

  • اختار الطبيب طريقة التخدير الموضعي بدون الحاجة لإجرائها تحت التخدير العام، وقام بحقن مخدر موضعي في المنطقة الخاصة بالدواعم.
  • يبدأ الطبيب بالجراحة عندما يكون العظم جاهز لتلقي الجذور ويعمل على تثبيت الأجزاء المعدنية بشكل لولبي إلى عظم الفك.
  • تبدأ العملية الخاصة بإعادة البناء بعد اخذ القياسات وعن طريقها يقوم بإنشاء الغرسات التي تتلائم معها وفي العادة تكون فترة الانتظار 6 أسابيع لتلتئم الأنسجة قبل المرحلة الأخيرة لتركيب الأجزاء النهائية.
  • من الممكن أن تتسبب تلك الإجراءات في الشعور بالألم والذي ينتج عن الحفر في العظام وأنسجة اللثة ويزول خلال فترة تتراوح بين يوم حتى يومين.

 

 

ماذا يحدث عند انتهاء الجراحة؟

هناك عدة أمور أخبرني بها الطبيب خلال تجربتي مع زراعة الاسنان والتي تتعلق بما يأتي بعد إتمام الجراحة وتكون كالتالي:

  • يجب أن يتم شطف الفم وتطهيره واستخدام المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب.
  • يُرجى الابتعاد عن العمل لبضعة أيام حتى يتماثل المريض للشفاء.
  • ضرورة الابتعاد عن التدخين والالتزام بالأطعمة اللينة فقط.
  • تجنب تناول الطعام والشراب لفترة تصل إلى ساعتين بعد إتمام الجراحة وحتى انتهاء تأثير التخدير.
  • بعد أن يتم زرع الأجزاء المعدنية والشعور بالألم يجب أن يتم استخدام بعض المسكنات على حسب الحالة.
  • الاهتمام بنظافة الفم بصورة عامة ومنتظمة باستعمال فرشاة ناعمة حتى لا يتم إصابة الدواعم المزروعة بضرر أو تلف يُعيق استكمال الخطوات.
  • ضرورة استشارة الطبيب المعالج عند ظهور الأعراض التي تتلخص في درجة حرارة مرتفعة أو نزيف أو آلام شديدة أو إفرازات تظهر في مواضع داخل الفم.

استفد من: تجربتي في التخلص من ألم الاسنان

 

فوائد جراحة زراعة الأسنان

عندما مررت بـ تجربتي مع زراعة الاسنان وجدت عدة فوائد لهذا الإجراء على الرغم من التخدير والألم ولكن مفيدة في الآتي:

  • يعد من الإجراءات التي تمتاز بالأمد الطويل حيث أن هناك إمكانية لتظل مدى الحياة على عكس التركيبات الثابتة والمتحركة والأطقم التي يجب أن يتم استبدالها بعد الوقت المحدد لها أو عند حدوث ضرر بها.
  • تقوم بدعم الملامح الخاصة بالوجه وتمد الأفراد بالمظهر الطبيعي.
  • يستطيع الأشخاص التحدث وتناول الطعام بكل سهولة.
  • يجلب الإجراء الراحة للأفراد حيث تتناسب الأجزاء المزروعة مع الفم بدون أصوات نقر وغيرها.
  • يمكن الاعتناء بها بكل سهولة مثل الطبيعية باستعمال الفرشاة المخصصة للأسنان والخيوط الطبية مع إمكانية الاطمئنان عليها عن طريق استشارة الطبيب.
  • تساعد على حماية المجاورة لها من حدوث إجهاد أو تلف حيث تُدمج مع عظام الفك وهو ما يختلف عن الجسور في اعتمادها على الأسنان التي تجاورها.
  • تعمل على تحسين صحة الفم وهذا لعدم الحاجة إلى حدوث تغييرات في التي تقترب منها حتى تدعم الغرسة، وهو ما يترك الأسنان المحيطة بها سليمة بالكامل.

 

 

اضرار زراعة الأسنان

بالرغم من الفوائد التي ظهرت مع تجربتي مع زراعة الاسنان إلا أنه تم إخباري بالأضرار التي يمكن أن تظهر بعد الزراعة وتكون كالتالي:

  • تحتاج إلى وقت طويل ومواعيد كثيرة مع الطبيب بالإضافة إلى وقت ليحدث الانغماس داخل عظام الفك وبالتالي يقوم الطبيب بوضع سن مؤقت وتترواح الفترة التي يحتاجها الإجراء بين 3 إلى 6 أشهر إلى أن تصل لـ 9 أشهر.
  • يجب أن تتوافر بعض الشروط التي تتعلق بكثافة وحجم العظام.
  • ظهور بعض المضاعفات مثل العدوى أو النزيف أو الإلتهاب أو كسور بالفك أو تأخر في حدوث الإلتئام وتلف بعضها وإصابة الأعصاب بضرر وتتراوح نسبة المضاعفات بين 5 إلى 10%.
  • تكلفة الإجراء مرتفعة أكثر من الإجراءات الأخرى ويعد أغلى الخيارات المتاحة.
  • بالرغم من استمرار الزراعة لفترات تصل إلى مدى الحياة إلا أنها تحتاج في بعض الحالات إلى ترميم بشكل مستمر خاصة عند عدم الاهتمام بها ولذلك تأتي بتكلفة زائدة.
  • يمكن أن يفقد المريض العظام المتواجدة حول الغرسات وهي الأضرار المنتشرة لهذا الإجراء.
  • يستغرق وقت أطول للشفاء حيث تتراوح بين 3 إلى 18 شهر.
  • تتسبب زراعة الأسنان في الانزعاج والألم ولذلك تتم بعد إعطاء المريض مخدر موضعي.

 

 

الطبيب المكلف بإجراء زراعة الأسنان

يستطيع الأطباء بشكل عام إجراء تلك الجراحة ولكن يكون الأفضل اللجوء إلى طبيب متخصص ويمتلك الشهادات والخبرات التي تؤهله للقيام بهذا الأمر.

ما هي أنماط زراعة الأسنان؟

هناك بعض الأنماط التي يتم الالتزام بها عند اللجوء إلى هذا الإجراء ويقوم الطبيب المختص بتحديد النمط الملائم للحالة المعروضة عليه ويتم ذلك عن طريق معرفة الوضع داخل فم المريض وعظامه وغيرها من الأمور في الجانب التأهيلي الذي يستدعي الانتظار لفترة تصل إلى بضعة أشهر قبل تكملة عملية الغرس التالية.

وبهذا أكون قد قمت بتوضيح تجربتي مع زراعة الاسنان والفوائد التي تعود على الأشخاص الذين يلجأون لهذا العلاج الخاص بفقدان الأسنان، بالإضافة إلى الأضرار التي يمكن أن تحدث عند إتمام هذا الإجراء.