الشعير للضغط

الشعير للضغط

 

الشعير له فوائد عديدة جدا ومضار قليلة جدا جدا وينصح به من قبل الكثير من الباحثين.

 اجريت تجارب عدة لتؤكد ذلك ابرزها في السويد تحت قيادة البروفيسورة آن نيلسون من جامعة لوند وتجربة اخرى عام 2010 من قبل علماء هولنديون، والقائمة لا تنتهي لأن فوائد الشعير كثيرة جدا ومثبتة علميا.

 على عكس مضاره لم يتم اثبات اي معلومة حول مضار الشعير إلا اذا كان المستهلك مصابا بحساسية من الشعير او يعاني من مرض الداء البطني او ما يسمى السيلياك او مرض السكري وحتى بعد العمليات الجراحية لانه من الصعب التحكم في مستوى السكر في الدم وذلك قد يسبب مشكلة اثناء تناول الشعير أما غير ذلك فلا توجد مشكلة لمستهلكي الشعير.

هل الشعير مفيد لضغط الدم ؟ وكيف ذلك ؟ وهل ينصح به ؟ هنا نساعدكم قليلا في استيعاب قيمة الشعير المهمة جدا في حياة كل انسان لما يحتويه من فوائد كبيرة جدا سواء للذكر او الانثى وذلك بذكر الفوائد والمضار مع الشرح المبسط.

 

فوائد الشعير ( يشمل الضغط )

 

1. يقلل من مستوى ضغط الدم والكوليسترول في الدم : الشعير يقلل من بعض عوامل الخطر بالإضافة إلى خفض مستويات الكوليسترول ، والألياف القابلة للذوبان في الشعير قد تؤدي إلى انخفاض مستويات ضغط الدم.

2. الشعير مرن ويمكن اضافته في اي نظام غذائي صحي : يمكن إضافة الشعير بالمثل إلى الحساء والحشوات واليخنات والسلطات والأرغفة أو تناولها كجزء من وجبة إفطار ساخنة.

يمكنك أيضًا شراء خبز الحبوب الكامل الذي يحتوي على الشعير.

3. الشعير يقي من بعض السرطانات : تساعد الألياف غير القابلة للذوبان بشكل خاص على تقليل الوقت الذي يستغرقه الطعام لتنظيف القناة الهضمية ، والتي تبدو وقائية بشكل خاص ضد سرطانات القولون. بالإضافة إلى ذلك ، قد ترتبط الألياف القابلة للذوبان بالمواد المسرطنة الضارة في أمعائك ، مما يؤدي إلى إزالتها من جسمك.

4. الشعير يقي من مرض السكري النوع الثاني : الشعير غني أيضًا بالألياف القابلة للذوبان ، والتي ترتبط بالماء وجزيئات أخرى أثناء تحركها من خلال الجهاز الهضمي ، مما يؤدي إلى إبطاء امتصاص السكر في مجرى الدم لديك.

5. الشعير يزيل ويقي من الحصوة الكلى : قد يساعد نوع الألياف غير القابلة للذوبان الموجودة في الشعير في منع تكوين حصوات المرارة وتقليل احتمال جراحة المرارة.

في إحدى الدراسات تم وضع الأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة في واحدة من حالتين سريعتين لفقدان الوزن واحدة غنية بالألياف ، والآخرى غنية في البروتين.

 فقدان الوزن السريع يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بحصى المرارة وهذا كان هدف الدراسة ما إذا كانت ألياف الشعير افضل من البروتين.

بعد خمسة أسابيع ، كان المشاركون في النظام الغذائي الغني بالألياف أكثر ثراءً بثلاثة أضعاف لديهم المرارة الصحية من أولئك الذين يتناولون النظام الغذائي الغني بالبروتين، أي تفوق الشعير بشكل واضح وصريح وهذا إن دل يدل على فائدته الصحية المناسبة.

6. يفيد الأمعاء ويحسن الهضم : يخفف على المعدة ويساعدها في الهضم بشكل أفضل عن طريق تحفيز افراز هرمونات الهضم بشكل اكبر.

7. الشعير غني بالفيتامينات والمعادن وغيرها من المركبات النباتية المفيدة : عند استهلاكه كحبوب كاملة ، يعد الشعير مصدراً غنياً بالألياف والموليبدينوم والمنغنيز والسيلينيوم.

كما أنه يحتوي على كميات جيدة من النحاس وفيتامين بي1 والكروم والفوسفور والمغنيسيوم والنياسين.

شرح مضار الشعير

 

من الناحية العلمية لم يتم اثبات مضار الشعير ولكن ذكرنا في الاعلى بعض الحالات التي يكون فيها الشعير ضارا.

الوسوم: