موقع المقالة

[ لشراء مسك الطهارة في الإمارات يرجى زيارة المتجر ]

تجربتي مع لبان الذكر للوجه

تجربتي مع لبان الذكر للوجه

 

تجربتي مع لبان الذكر للوجه واستخدامه لتجميل البشرة؛ حيث إنه نبات طبيعي معروف وله عدة استخدامات، ولكن سنقتصر على استعراض تجارب السيدات لهذا اللبان؛ حيث ترغب الكثيرات في معرفة تجارب غيرهنّ قبل خوض التجربة، ومن الجيد التعرف على فوائد هذا النبات وأضراره المحتملة.

 

يُزرع هذا اللبان في بعض بلاد شبه الجزيرة العربية، ويتميز برائحته القوية، ويمكن تناوله مضغاً أو منقوعاً، ويمكن تشبيهه بالكولاجين؛ إذ يعيد للبشرة جمالها ويبعد عنها علامات الشيخوخة وتقدم السن، ويخلصها من الحبوب، ويمكننا استعراض بعض التجارب التي استخدمت أصحابها من النساء لبان الذكر على النحو التالي:

  • التجربة الأولى: لإحدى الفتيات التي تقول أنها كانت تستمر بعمل منقوع لبان الذكر، ثم تضع فيه قطنة وتمسح بها وجهها، وكانت النتيجة أنها تخلصت من الخطوط الرفيعة في وجهها، والتي كانت تسبب لها الإحراج.
  • التجربة الثانية: لإحدى السيدات التي استخدمت لبان الذكر؛ فتخلصت من الجلد الميت، وكذلك أصبح لون بشرتها موحداً دون وجود أي بقع.
  • التجربة الثالثة: لإحدى السيدات التي تقول أنها جربت العديد من الوصفات للبشرة، وفور علمها بوصفة هذا اللبان استعملتها، وتحكي عن النتيجة حيث تخلصت من التجاعيد وعلامات تقدم السن التي كانت تعاني منها ، تقول صاحبة هذه التجربة أنها كانت تعاني من وجود بقع سمراء في بشرتها، وعندما استخدمتْه منقوعا في ماء الورد وداومت عليه كغسول يومي عادت بشرتها بيضاء نقية وتخلصت من البثور.

 

فوائد لبان الذكر للبشرة

قد يكون البعض لا يحب رائحة لبان الذكر ولا مذاقه، ولكنه يحتوي على العديد من العناصر المفيدة للبشرة كما لاحظنا عند مشاركات تجربتي مع لبان الذكر للوجه ويمكننا تلخيص فوائده ونتائجه على البشرة في النقاط التالية:

  • يعتبر من أقوى المواد الطبيعية التي يمكن استخدامها للبشرة من أجل نضارتها وصفائها.
  • يؤدي استخدامه على البشرة إلى إزالة الخلايا الميتة بالجلد؛ وبالتالي تتفتح البشرة إلى اللون الأبيض، ويمكن القول أنه يقوم بتقشير البشرة بشكل طبيعي.
  • يعمل على إزالة السواد أو الهالات السوداء حول العينين وتحتها بحيث يعود الجلد لطبيعته.
  • يمكن استخدامه لأغراض شد البشرة؛ حيث يعمل على اختفاء الترهلات، وكذلك التخلص من الخطوط الرفيعة، ومنع علامات تقدم السن من الظهور.
  • من فوائده أيضا على البشرة أنه عند وجود تورم فإنه يقلل منه، ويعمل على التخلص من آثار العمليات الجراحية.
  • وأخيراً من أبرز فوائده أنه يساعد بشكل كبير على التخلص من حب الشباب، وكذلك البقع والبثور المختلفة، ويستطيع إزالة النمش نهائياً.

 

أضرار اللبان الذكر على البشرة

تعتبر أعراض استخدامه على البشرة قليلة جداً، ويمكن القول أنها نادرة الحدوث، كما أنها ليست حادة ولا خطيرة ولا تم تسجيلها خلال مشاركات تجربتي مع لبان الذكر للوجه وهي أعراض سلبية نستعرضها على النحو التالي:

  • حدوث طفح جلدي أو ضيق معوي أو ألم بالمعدة وحموضة شديدة والشعور بالغثيان.
  • يمكن أن يحدث لدى البعض تهيّج أو حساسية، وذلك عند استخدام زيت اللبان على الجلد؛ ولذا فمن الممكن تخفيف زيت اللبان لتفادي ذلك.
  • يمكن تخفيف الزيت الأساسي لهذا اللبان باستخدام زيت آخر مثل زيت جوز الهند أو زيت الزيتون، ويؤكد الأطباء أنّ الزيوت الأساسية قزية ويجب الحذر منها.
  • والزيت نفسه لا ينبغي تناوله؛ حيث يحذر أطباء الجلدية من ذلك، ولا مشكلة في تناول خلاصة اللبان كغيره من المواد الغذائية الطبيعية الأخرى.
  • من أضرار اللبان الذكر أنه أحياناً قد يكون فاسداً أو ساماً فيتسبب بآلام في المعدة، وقد ذكر الأطباء ذلك.
  • من الأفضل لأصحاب البشرة الحساسة تخفيف جميع الزيوت قبل استخدامها وكذلك أصحاب البشرة الجافة أو البشرة المشقّقة.
  • لا بد للنساء الحوامل والمرضعات من استشارة الطبيب قبل استخدام الزيوت ومنها زيت لبان الذكر الأساسي.

 

لبان الذكر لتسمين الوجه

خلال مشاركات تجربتي مع لبان الذكر للوجه علمنا أنه يُستخدم في أغراض التجميل بالوجه؛ إذ يمكن للفتيات استخدامه  لتسمين الوجه أو ما يُطلق عليه “نفخ الخدود”، وذلك دون الحاجة إلى إنفاق الكثير من الأموال؛ فإنه يكفي لذلك، ولا شك أنه من الطرق الطبيعية التي هي أكثر أماناً من غيرها وأسهل منها كما يأتي:

  • المكونات: كمية قليلة من حبوب لبان الذكر، وملعقة طحينة من النوع السائل.
  • يتم نقع بعض الحبوب من اللبان في القليل من الماء بحسب الطلب.
  • بعد ذلك عليكِ باستخدام الطحينة مع الماء الذي تم نقع اللبان فيه وخلطهما جيداً.
  • ثم قومي بوضع هذا الخليط على الوجه لمدة خمس وعشرين دقيقة على الأقل.
  • من ثم اغسلي وجهك بالماء الدافئ فقط.
  • يجب تكرار هذه الطريقة البسيطة يومياً مدة ثلاثة أسابيع كحد أدنى حتى تلاحظي الفرق؛ حيث ستصبح الخدود منتفخة طبيعياً.

 

 

تجربتي مع لبان الذكر للوجه لحب الشباب

كما ذكرنا من قبل أنّ لهذا اللبان فوائد كبيرة، وتوجد العديد من مشاركات تجربتي مع لبان الذكر للوجه تؤكد استخدامه لعلاج حب الشباب وفاعليته في ذلك.

وقد استخدمته العديد من الفتيات للتخلص من حب الشباب؛ لأنه معروف بأنه من المواد الصمغية المفيدة للبشرة والجلد؛ لأنها تحتوي على عدة عناصر غذائية طبيعية تغذي البشرة والشعر أيضاً.

يُستخدم أيضاً لبان الذكر كخلاصة يمكن مضغها، وكذلك كزيت مستخلص منه، ويتم وضعه على البشرة منقوعاً في الماء مع خطله بالطحينة وتوجد عدة طرق أخرى مثل استخدامه مع ماء الورد.

 

 

تجربتي مع لبان الذكر للهالات السوداء

تنتشر الهالات السوداء لدى الفتيات، وكما في تجربتي مع لبان الذكر للوجه يعتبر اللبان الذكر من أكثر الوسائل الطبيعية التي يمكنها التخلص من الهالات السوداء؛ ولتحقيق ذلك تُتّبع الطريقة التالية:

  • المكونات؛ ملعقتان كبيرتان منه ويكون مطحون، ملعقة كبيرة من الزبادي، ملعقة عسل أبيض.
  • بواسطة إضافة الزبادي في وعاء فارغ، وإضافة ملعقة العسل الأبيض إليه، وإضافة اللبان الذكر المطحون إليهما، ثم خلطهم جميعاً.
  • ثم وضع هذا الخليط على مناطق الهالات السوداء وتركه عليها مدة ثلاثين دقيقة.
  • بعد ذلك يجب غسل البشرة بالماء الدافئ جيداً، ثم غسلها بالماء البارد.
  • تكرر هذه الطريقة حتى الحصول على الفارق والنتيجة المرضية.

 

تجربتي مع لبان الذكر للنمش

تمت تجربته واستخدامه لإزالة النمش نهائياً؛ حيث يتمكن من تقشير البشرة أو تغييرها بشكل طبيعي؛ للحصول على بشرة وجسم صافٍ؛ وللتخلص من النمش يمكن اتباع الطريقة الآتية:

  • المكونات: كوب واحد من السكر الحبيبات أو البني، عشرون قطرة من زيت لبان الذكر، كوب زيت الجوجوبا، كوب زيت سمسم، عشرون قطرة من زيت اللافندر، اثنتي عشرة قطرة من زيت خشب الأرز، ثماني قطرات من زيت اليوسفي.
  • يمكن تعديل هذه الكميات بحسب الحاجة.
  • يتم خلط المكونات وعاء.
  • يوضع الخليط في إناء زجاجي مغلق جيداً.
  • من هذا الخليط تؤخذ كمية قليلة وتُدلّك بها البشرة قبل الاستحمام.
  • بعد ذلك تُغسل البشرة جيداً بالماء الفاتر.

 

تجربتي مع لبان الذكر للمنطقه الحساسة

في نهاية حديثنا عن تجربتي مع لبان الذكر للوجه والبشرة نأتي لذكر دوره الفعال لتفتيح المناطق الحساسة وتحسين البشرة فيها؛ حيث تقول إحدى السيدات أنها تخلصت من اسمرار المنطقة الحساسة بعد استخدام منقوع لبان الذكر لمدة ثلاثة أسابيع؛ حيث أعاد لها صفاءها ونضارتها مرة أخرى.